Menu

أخدود "غونغورماز" يتهيأ لاستقبال عشاّق الطبيعة والمغامرات

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ ينتظر أخدود "غونغورماز" في ولاية إيلازيغ شرقي تركيا، عشاق الطبيعة ليكتشفوا جماله والمغامرين ليعيشوا المغامرات بين جنباته.

ويقع أخدود "غونغورماز" ضمن وادي "فرات"، شمالي أخدودي "صاقلي قابي" و"قرة ليلك"، في بيئة فريدة من حيث الجمال الطبيعي.

ونظراً لطبيعة المنطقة الجبلية، لا يمكن الوصول إلى الأخدود براً، بل فقط من خلال القوارب عبر بحيرة سد "قرة قايا".

البروفسور تانر شنغون، عضو الهيئة التدريسية في قسم الجغرافيا بجامعة الفرات، قام بجولة استكشافية في الأخدود المذكور، ضمن إطار مساعي مديرية الثقافة والسياحة، لإحياء الحركة السياحية في المنطقة ولفت أنظار السيّاح إلى الأخدود والوجهات السياحية المحيطة به.

وفي حديثه للأناضول، قال "شنغون" إن أخدود "غونغورماز" من أغرب الأخاديد الموجودة في تركيا، نظراً لبنيته وطبيعته الفريدة.

وأوضح أنه كلما تم التقدم في الأخدود، يزداد الانحدار والوعورة فيه.

وأضاف أن الأخدود البالغ طوله 2.5 كم، يقع قسم بطول 150 مترا، ضمن بحيرة السد، في مشهد يميزه عن باقي الأخاديد، من حيث الجمال الطبيعي.

بدوره، قال الأكاديمي التركي مظفّر سيلار، إنه عند النظر إلى آلية تشكّل الأخدود، يتضح أنه تشكّل على مدى ملايين السنين.

وأضاف أنهم يعتزمون التجول في كافة أقسام الأخدود، برفقة فريق من متسلقي الجبال.

ومن المتوقع أن يساهم الأخدود في إحياء الحركة السياحية في المنطقة، ويكسبها ثراء طبيعياً وسياحياً كبيراً.