Menu

الرئيس أردوغان: خط أنابيب "تاناب" مشروع سلام إقليمي

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/

تصريحات للرئيس التركي خلال مراسم ربط خطي "تاناب" و"تاب" لنقل الغاز، بمشاركة الرئيس الأذري إلهام علييف:
- مشروع "تاناب" هو أهم جزء من ممر الطاقة الممتد من أذربيجان إلى أوروبا بطول 3 آلاف و500 كيلومتر
- بعد ربط الخطين، ستستفيد دول مثل بلغاريا واليونان ومقدونيا وألبانيا وصربيا والبوسنة والهرسك من المشروع
- الكرة بعد اليوم في ملعب الدول الأوربية المجاورة في الجانب الآخر من الحدود، من أجل بدء ضخ الغاز إلى أوروبا عبر هذا الخط

 

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن خط أنابيب غاز "تاناب" العابر للأناضول، هو "مشروع سلام إقليمي". 

جاء ذلك في كلمة ألقاها السبت خلال مشاركته بولاية أدرنة شمال غربي البلاد، في مراسم ربط خط أنابيب "تاناب" مع خط أنابيب "تاب" العابر للبحر الأدرياتيكي. 

وأضاف أردوغان في المراسم التي شارك فيها نظيره الأذري إلهام علييف، "إننا نشهد لحظة تاريخية بالنسبة لبلادنا ومنطقتنا". 

وشدد بصورة خاصة على أن "تاناب هو مشروع إقليمي ومشروع للسلام"، وأنه "رمز للصداقة المتجذرة بين بلداننا قبل كل شيء". 

وأوضح الرئيس التركي أن مشروع "تاناب" هو أهم جزء من ممر الطاقة الممتد من أذربيجان إلى أوروبا بطول 3 آلاف و500 كيلومتر. 

وأكد أن "العقلية التي ترى قطرة النفط أثمن من دم الإنسان وحياته لم تجلب السلام والأمن للعالم". 

وتابع أردوغان :"تاناب هو المثال الأبرز على الرؤية السلمية لبلادنا". 

وأردف: "مضينا قدما في تنفيذ مشروع تاناب كما هو مخطط منذ يونيو 2012 بجهود حثيثة رغم كافة التحديات الداخلية والخارجية والتوترات الإقليمية". 

ولفت إلى أن أنقرة أوفت بتعهداتها والتزاماتها وفق الجدول الزمني المحدد للمشروع العملاق الذي يوصف بـ" طريق الحرير للطاقة".

وأوضح أن تركيا تهدف من خلال "تاناب" إلى ضمان تأمين احتياجاتها من الطاقة، فضلا عن المساهمة في أمن إمدادات الطاقة لأوروبا. 

ولفت إلى انجاز المشروع بنجاح عبر الجهود الدؤوبة المشتركة لتركيا وأذربيجان وجورجيا، على مدار 7 أعوام ونصف العام.

وأوضح أنه بعد ربط خطي "تاناب" و"تاب"، ستستفيد دول مثل بلغاريا واليونان ومقدونيا وألبانيا وصربيا والبوسنة والهرسك من المشروع. 

وأثنى الرئيس التركي على الاهتمام الشخصي الذي أبداه نظيره الأذري علييف، لاتمام المشروع بنجاح، وتعاون السلطات الجورجية أيضا.

وأشار أن الكرة بعد اليوم في ملعب الدول الأوربية المجاورة في الجانب الآخر من الحدود، من أجل بدء ضخ الغاز إلى أوروبا عبر هذا الخط. 

وأكد على ضرورة استكمال مشروع "تاب" بأسرع وقت ممكن، لبدء ضخ الغاز إلى الطرف الأوروبي، متوقعًا استكماله خلال العام 2020.

وأوضح أنه من المخطط نقل 16 مليار متر مكعب من الغاز الأذري سنويا عبر "تاناب" إلى تركيا وأوروبا، مبينًا أن 6 مليارات متر مكعب ستستخدمها تركيا، و10 مليارات ستذهب إلى أوروبا.

وأوضح أن حجم الغاز الذي وصل إلى تركيا عبر "تاناب" لغاية 18 نوفمبر/تشرين ثاني الجاري، بلغ 3.23 مليار متر مكعب.

وذكر أنه يتم التخطيط لرفع سعة "تاناب" إلى 24 مليار متر مكعب قي الأعوام المقبلة ومن ثم إلى 31 مليار في مرحلة لاحقة.

ووضع حجر أساس لـ"تاناب" في مارس/آذار 2017، بحضور رؤساء تركيا، وأذربيجان، وجورجيا جيورجي مارغفيلاشفيلي. 

ويعد "تاناب" من أهم خطوط الغاز الاستراتيجية التي تشرف عليها تركيا.

فيما يمتد خط "تاب" على مسافة 870 كيلومتراً من حقل "شاه دينيز2" الأذري الضخم عبر الأناضول إلى تركيا ودول الاتحاد الاوروبي.