Menu

تركيا تعالج مهاجرين تعرضوا للضرب والطرد من اليونان

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/

- حرس الحدود ضبط 68 مهاجرا، بينهم أطفال ونساء، على مشارف قرية حدودية مع اليونان،  6 منهم مصابون جراء تعرضهم للضرب المبرح
- لم يصدر عن السلطات اليونانية حتى الساعة 07:30 تغ أي تعقيب حول الحادثة

 

خضع مهاجرون غير نظاميين في ولاية أدرنة شمال غربي تركيا للعلاج، إثر تعرضهم للضرب والترحيل القسري من الجانب اليوناني.

وذكرت مصادر أمنية وطبية متطابقة للأناضول، الجمعة، أن قوات حرس الحدود ضبطت 68 مهاجرا، بينهم أطفال ونساء، على مشارف قرية تركية حدودية مع اليونان.

وأضافت أن المهاجرين يحملون جنسيات بنغلاديش وأفغانستان والجزائر وباكستان، وأن 6 منهم مصابون جراء تعرضهم للضرب المبرح.

وأوضحت المصادر أن المصابين نقلوا إلى مستشفى السلطان مراد الأول الحكومي في أدرنة، فيما نقل القسم الآخر إلى إدارة الهجرة في الولاية.

وقال أحد المهاجرين ويدعى رهبر يوسفي، إن قوات الأمن اليونانية ضربته بعنف لدى عبوره من تركيا إلى الجانب اليوناني.

وأضاف أن القوات اليونانية أرغمته على العودة إلى تركيا، مشددا أن "5 عناصر من الأمن اليوناني ضربوني لمدة ساعتين، وكسروا ساعدي".

ولم يصدر عن السلطات اليونانية حتى الساعة 07:30 تغ أي تعقيب حول الحادثة.