Menu

وزير خارجية تركيا .. العنصرية بدأت تخيّم في الساحات الرياضية بأوروبا

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الإثنين، إن العنصرية بدأت تخيّم في الساحات الرياضية بأوروبا، منددا باستهداف الرياضيين الأتراك في الغرب لمجرد إلقائهم التحية العسكرية.

تصريح تشاووش أوغلو جاء في مراسم افتتاح حديقة أطفال يحمل اسم جوزيف سورال، اللاعب التشيكي في نادي ألانيا سبور التركي، الذي توفي إثر حادث مروري في أبريل/ نيسان الماضي.

وشدد أنّ الرياضيين الأتراك يستهدفون في دول أوروبية لإلقائهم التحية العسكرية، لأفراد جيشهم.

وأضاف "اليوم نحن نعاني من مشكلة العنصرية التي لها عدة أبعاد، ولقد بدأت تخيم في الساحات الرياضية، خصوصا وأننا نرى الهجمات العنصرية ضد الرياضيين الأفارقة".

وأشار إلى أن استهداف الرياضيين الأتراك في أوروبا والغرب بسبب إلقائهم التحية العسكرية.

وأعرب عن شعوره بالخزي على ممارسة ضغوطات شديدة ومضايقات وعلى أعلى المستويات الحكومية في ألمانيا بسبب لقاء بعض الرياضيين الأتراك الرئيس رجب طيب أردوغان العام الماضي.

وأضاف تشاووش أوغلو "نرى كيف يتم خلط السياسة بالرياضة".

وعلى مر الأسابيع الماضية، ألقى رياضيون أتراك في مختلف المجالات الرياضية، التحية العسكرية إلى جنود بلادهم المشاركين في عملية نبع السلام التي أطلقها الجيش التركي ضد التنظيمات الإرهابية شمالي سوريا، في أكتوبر/ تشرين لأول الماضي.

إلقاء التحية العسكرية، لاقت دعما كبيرا من الجماهير والساسة الأتراك، وامتعاضا في مختلف العواصم الغربية التي اعتبرت هذه التحية ذات محتوى سياسي.

ومنتصف أكتوبر، فتح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) تحقيقا بدعوى قيام لاعبي المنتخب التركي بـ "استفزازات سياسية" خلال مباراتيه مع منتخبي ألبانيا وفرنسا، ضمن تصفيات كأس أمم أوروبا 2020، فيما دعت تركيا "يويفا" إلى التعقل.