Menu

الداخلية المصرية : مقتل 13 "مسلحا" في محافظة شمال سيناء

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قالت وسائل إعلام مصرية إن وزارة الداخلية قتلت 13 شخصا ممن وصفتهم بالإرهابين، وذلك في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن، بمزرعة بحي الحوص دائرة قسم شرطة أول العريش، بمحافظة شمال سيناء.

وأضافت الصحف المقربة من نظام رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي أن "معلومات توافرت لقطاع الأمن الوطني، حول اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من منزل مهجور داخل مزرعة بحي الحوص وكرا لهم ومرتكزا لتنفيذ عملياتهم العدائية"، بحسب قولهم.

وذكروا أنه "جرى على الفور التعامل مع تلك المعلومات، واستهداف الوكر المشار إليه، حيث جرى تبادل إطلاق النيران مع العناصر الإرهابية، ما أسفر عن مصرع 13 منهم، وعثر بحوزتهم على 6 بنادق آلية، و4 بنادق خرطوش، وعبوة متفجرة، وحزامين ناسفين"، قائلين إن "نيابة أمن الدولة العليا تتولى التحقيق".

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قد توقعوا قيام نظام بارتكاب "عملية إرهابية" للتغطية على قضايا تشغل الرأي العام في مصر، ومنها واقعة مصرع شخص وإصابة آخر سقطا من القطار أثناء سيره، وذلك بعد أن أجبرهما رئيس قطار على القفز من القطار خلال سيره مسرعا عند قرية دفرة (إحدى قرى مركز طنطا التابع لمحافظة الغربية).

 


وغالبا ما تعلن قوات الأمن المصرية عن مقتل من تصفهم بـ"العناصر المسلحة"، فيما تتحدث تقارير حقوقية دولية ومحلية عن مخاوف من قيام السلطات بتصفية معارضين سياسيين مختفين قسرا بمزاعم "مواجهة الإرهاب".