Menu

قورتولموش: تسليح الإرهابيين فتنة كبيرة بين شعوب المنطقة

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قال نعمان قورتولموش، وكيل رئيس حزب العدالة والتنمية التركي، إن الجهات التي تسلح تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" وباقي التنظيمات الإرهابية، إنما يزرعون فتنة بين شعوب منطقة الشرق الأوسط.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في افتتاح المؤتمر الثالث للائتلاف النقابي العالمي لدعم القدس وفلسطين، في العاصمة التركية أنقرة.

وأوضح قورتولموش أن منطقة الشرق الأوسط تعتبر بوابة السلام العالمي، وأن السلام في الشرق الأوسط، يتجلى باستتباب الأمن والاستقرار في القدس.

وشدد قورتولموش على وجوب إدراج التغيرات التي طرأت على المساحة الجغرافية لفلسطين منذ عام 1947، في الكتب المدرسية في البلدان الإسلامية.

وأضاف أن الجهات التي تسعى لإعادة رسم خريطة منطقة الشرق الأوسط، تستخدم التنظيمات الإرهابية لتحقيق هذا الهدف.

وأشار إلى أن سوريا تشهد حاليا حروبا بالوكالة، وأن الهدف من هذه الحروب، هو القضاء على خيرات المنطقة.

وأكد على أهمية عملية نبع السلام التي أطلقتها تركيا في الشمال السوري، مبينا أن العملية ستساهم في إحلال السلام بالمنطقة والقضاء على الممر الإرهابي المراد تأسيسه في تلك المناطق.

وتابع قائلا: "عملية نبع السلام ستساهم أيضا في الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، والأهم من كل هذا، فإن العملية أفشلت إعادة رسم خريطة المنطقة عبر التنظيمات الإرهابية".

وفي وقت سابق اليوم، انطلقت في العاصمة التركية أنقرة، المؤتمر الثالث للائتلاف النقابي العالمي لدعم القدس وفلسطين، تحت شعار "كلنا معًا من أجل القدس".

وأفاد مراسل الأناضول، أن نحو 500 مشارك حضروا الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، بينهم أكثر من 200 شخصية اعتبارية من 46 دولة.

وشهد المؤتمر مشاركة نقابات تركية عديدة، إلى جانب شخصيات وبرلمانيين أتراك وعرب بارزين، في مقدمتهم وكيل رئيس حزب العدالة والتنمية التركي نعمان قورتولموش، وياووز سليم قران، مساعد وزير الخارجية.

وشهدت الجلسة الافتتاحية إلقاء عدة كلمات، على أن تشهد الجلسات التالية مناقشة دور الاتحادات والنقابات في التضامن مع القدس وفلسطين في المحافل الدولية.

ومن المقرر أن يختتم المؤتمر فعالياته مساء الثلاثاء.