Menu

شمخاني : سنرد على الجهات التي تقف وراء مهاجمة ناقلة النفط الإيرانية

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ هدد أمين عام المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني "علي شمخاني"، بأن بلاده سترد ردا حازما على الجهات التي تقف وراء مهاجمة ناقلة النفط الإيرانية "سابيتي" في البحر الأحمر، الجمعة الماضية.


جاء هذا التهديد على هامش لقاء جمع شمخاني وممثل المرشد الإيراني، بمبعوث الرئيس الروسي "الكساندر لافرنتييف"، في طهران، حيث جرى البحث حول آخر التطورات الإقليمية والدولية. بحسب وكالة أنباء فارس.


وأوضح شمخاني أن التعامل بمعايير مزدوجة مع الإرهاب من قبل أي دولة أمر غير مقبول، مؤكدا على ضرورة يقظة وتنسيق دول المنطقة لمواجهة الإجراءات التي يمكن أن تؤدي الى زعزعة الأمن والاستقرار.


وجدد شمخاني موقف بلاده الرافض للعملية العسكرية شمال سوريا، قائلا: "يجب على الفور إيقاف أي إجراء يؤدي إلى تفاقم زعزعة الأمن وتصعيد الأزمة في المنطقة".

 

وتابع شمخاني قائلا: "إن الأزمات الإقليمية، بما في ذلك أزمتا سوريا واليمن، ليس لها حل عسكري، ويجب حلها عن طريق الدبلوماسية والحوار السوري السوري واليمني اليمني".


واعتبر أن أي عدوان وفرض حرب على دول المنطقة "يتماشى مع سياسات أميركا والكيان الصهيوني المزعزعة للاستقرار في المنطقة"، وأضاف: "شعوب البلدان التي ابتليت بالحروب وإراقة الدماء لسنوات عديدة، لم تعد قادرة على تحمل أزمات جديدة".