Menu

إصابة فلسطينيين خلال اقتحام مئات المستوطنين اليهود "قبر يوسف" بنابلس

تركيا العثمانية / نابلس/ لبابة ذوقان/ الأناضول-

أصيبوا بالرصاص المطاطي وحالات اختناق بسبب قنابل الغاز 
الاقتحام تم بحراسة الجيش الإسرائيلي
المستوطنون يدعون أن مقام قبر يوسف حق تاريخي لليهود، بينما تنفي الدراسات وأهالي المنطقة تلك المزاعم. 

أصيب فلسطينيون (لم يحدد عددهم) بالرصاص المطاطي وحالات اختناق، الاثنين، خلال مواجهات، عقب اقتحام مئات المستوطنين اليهود لمقام قبر يوسف في نابلس تحت حماية من الجيش الإسرائيلي.

وأفاد شهود عيان، للأناضول، بأن نحو خمسة عشر حافلة تقل مئات المستوطنين اقتحمت المدينة، باتجاه قبر يوسف، تحت حراسة قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي، ما أدى لاندلاع مواجهات في محيط القبر.

وأطلق الجنود الإسرائيليون الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه عشرات الشبان، ما أدى لإصابة عدد منهم، وتم علاجهم ميدانيا.

 

بدورهم ألقى الشبان الحجارة والزجاجات الحارقة باتجاه الجيش الإسرائيلي وحافلات المستوطنين، في محاولة لمنعهم من الوصول لمقام يوسف.

وعادة ما يقتحم المستوطنون اليهود مقام يوسف في نابلس لأداء طقوس دينية، لاعتقادهم بأنه قبر النبي يوسف عليه السلام، وأنه حق يهودي، في حين تنفي الروايات التاريخية والعلمية صحة ذلك، مشيرة إلى أن عمر القبر لا يتعدى مئتي عام، وأنه يعود لرجل مسلم سكن المنطقة قديما يدعى يوسف دويكات.