Menu

الرئيس أردوغان: هذا ما بحثناه خلال القمة الثلاثية مع "مهاتير" و"خان"

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ عقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مؤتمرًا صحفيًا في مطار أتاتورك بإسطنبول بعد عودته من الولايات المتحدة، التي زارها للمشاركة في أعمال الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العمومية.

وخلال المؤتمر الصحفي، تطرق الرئيس التركي إلى القمّة الثلاثية التي عقدها مع رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، ورئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، في مدينة نيويورك الأمريكية.

وقال أردوغان إن القمّة الثلاثية تناولت قضايا حرجة مثل القدس والإسلاموفوبيا، وفق بيان نشرته رئاسة الجمهورية التركية عبر موقعها الإلكتروني الرسمي.

كما أشار إلى أن تركيا استضافت فعالية رفيعة المستوى تحت عنوان: "مكافحة خطاب الكراهية"، وأنه شارك أيضًا في مؤتمر للاستثمار، وعقد اجتماعات مثمرة خلال زيارته للولايات المتحدة.

والخميس، أعلن رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، أن بلاده وتركيا وماليزيا قرروا تأسيس قناة ناطقة بالإنكليزية لمكافحة المصاعب الناجمة عن الإسلاموفوبيا. 

وفي بيان نشره خان على حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي، قال خان: "اتخذنا أنا والرئيس أردوغان ورئيس الوزراء مهاتير قرارًا مشتركًا في اجتماعنا اليوم". 

وأوضح أن القرار "ينص على تأسيس قناة تلفزيونية ناطقة بالإنكليزية من أجل مكافحة المصاعب الناجمة عن الإسلاموفوبيا، وتصحيح المفاهيم الخاطئة المأخوذة عن الإسلام ديننا الحنيف". 

وأوضح خان أنه سيتم تصحيح التصورات الخاطئة التي توحد الناس ضد المسلمين.

وأشار أنه سيتم عن طريق القناة توضيح مسألة إهانة القيم الدينية، وإنتاج أفلام ومسلسلات تروي تاريخ المسلمين من أجل توعية الآخرين، وإنشاء إعلام خاص بالمسلمين.

وكان رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، قال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة، في وقت سابق، إنه بالتعاون مع تركيا وباكستان، يمكن النهوض بالحضارة الإسلامية مجددا.

وتابع مهاتير: "عبر توحيد عقولنا وقدراتنا، يمكننا النهوض بالحضارة الإسلامية العظيمة التي كانت موجودة يوما ما، وذلك بالعمل المشترك بين ماليزيا وتركيا، وبالتعاون مع باكستان في الوقت ذاته".

ولفت إلى ما تواجهه البلدان الإسلامية في العالم من تحديات. ونبّه إلى أهمية أن تكون هذه البلدان جميعها متطورة، "وينبغي على دولة ما أن تحقق هذا الهدف، ونرى أن تركيا بلد مرشح في هذا الشأن".