Menu

خلال خطابه بالأمم المتحدة .. الرئيس أردوغان: السلام والرخاء من حق كافة شعوب العالم

تركيا العثمانية / نيويورك/ الأناضول

الرئيس التركي في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: 

- من غير المقبول أن يعيش جزء من العالم بمستويات عالية من الرفاهية والرخاء في وقت يحيا فيه جزء آخر في الجوع والبؤس والجهل
- إعادة هيكلة الأمم المتحدة ومجلس الأمن على أساس العدالة والأخلاق والضمير، سيمنح الإنسانية الأمل من جديد
- العالم أكبر من خمسة (الأعضاء الدائمون بمجلس الأمن) وحان وقت تغيير قواعد النظام العالمي
- إما أن تمنع أسلحة الدمار الشامل عن جميع الدول أو يسمح للجميع بحيازتها

بعث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان برسائل تنشد السلام وتتمنى الرخاء للعالم بأسره، وجدد دعوته لإصلاح مجلس الأمن، ومقولته أن "العالم أكبر من خمسة".

جاء ذلك في خطابه الثلاثاء، أمام الجمعية العامة للامم المتحدة في دورتها الـ 74 في نيويورك، حيث دعا الرئيس التركي للحرية والسلام والعدالة ومستقبل آمن ومزدهر من أجل الجميع.

وقال أردوغان: "من غير المقبول أن يعيش جزء من العالم بمستويات عالية من الرفاهية والرخاء في وقت يحيا فيه جزء آخر في الجوع والبؤس والجهل".

ولفت الرئيس التركي إلى أن المجتمع الدولي لا يستطيع إيجاد حلول للقضايا التي تهدد مستقبله، وأكد ضررة اجراء الإصلاحات في مجلس الأمن.

وجدّد الرئيس أردوغان التأكيد على مقولته الشهيرة: "العالم أكبر من خمسة (الأعضاء الدائمون بمجلس الأمن) وحان وقت تغيير قواعد النظام العالمي".

وشدد أردوغان على أن إعادة هيكلة الأمم المتحدة ومجلس الأمن على أساس العدالة والأخلاق والضمير، سيمنح الإنسانية الأمل من جديد.

ودعا الرئيس التركي للحرية والسلام والعدالة ومستقبل آمن ومزدهر من أجل الجميع.

وأعلن الرئيس أردوغان ترشيح تركيا لـ "فولكان بوزقر" لرئاسة الدورة الـ 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

و حول أسلحة الدمار الشامل قال أردوغان: "إما أن تمنع عن جميع الدول أو يسمح للجميع بحيازتها، لنحل هذه المشكلة بشكل عادل".

وأضاف أردوغان: أدعو جميع الدول لدعم سياساتنا ومبادراتنا القائمة على أساس العدل والأخلاق والضمير.