Menu

وزير الداخلية التركي يزور الأمهات المعتصمات أمام حزب "الشعوب الديمقراطي"

تركيا العثمانية

 

زار وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، الامهات المعتصمات أمام فرع حزب "الشعوب الديمقراطي" المعارض في ولاية دياربكر اللواتي يطالبن بإسترجاع ابنائهن من صفوف "بي كا كا" الإرهابية، حيث يحملن الحزب مسؤولية اختطافهم ونقلهم إلى الجبال للقتال في صفوف المنظمة.

وقال صويلو لامهات المختطفين إن كل الشعب التركي يقف إلى جانبكن في عملكن الجبار، ناقلاً تحيات رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان لهن.

وأشار صويلو إلى أن الامهات المعتصمات يقفن اليوم هنا من أجل جميع الاطفال المختطفين ولكل أبناء تركيا.

ورداً على سؤال أحد الصحفيين حول الاتهامات التي توجهها امهات المختطفين إلى حزب الشعوب الديمقراطي، قال صويلو "الكل يعلم في دياربكر، وماردين، ونصيبين أن كوادر الحزب المذكور تلعب دورا في دمج الأطفال الأبرياء بصفوف منظمة "بي كا كا" الإرهابية، ونحن بدورنا نقوم بما يلزم في هذا الخصوص".

وأكدت أمهات المختطفين أنهن لن يبرحن مكانهن، وأنهن يريدون عودة أبنائهن.

في 3 أيلول/ سبتمبر الجاري بدأت عدّة أسر في ولاية "دياربكر" جنوب شرقي تركيا اعتصامًا أمام مبنى فرع "حزب الشعوب الديمقراطي" المعارض، محملة الحزب مسؤولية اختطاف أبنائها ونقلهم إلى الجبال للقتال في صفوف منظمة "بي كا كا" الإرهابية.