Menu

الطائرات بدون طيار التركية.. حرّاس "فاتح وياووز" في مياه المتوسط

تركيا العثمانية

 

تقوم مؤسستا "İHA" و"SİHA" التركيتين والمتخصصتين في صناعة الطائرات بدون طيار والأسلحة ذاتية القيادة، بتنفيذ جولات استطلاع بهدف حماية السفن التركية التي تعمل في التنقيب بمياه شرق البحر الأبيض المتوسط، حيث تقوم بحراسة السفن على مدار 24 ساعة.

يُذكر أن المؤسستين التركيتين قد حققتا نجاحًا باهرًا منقطع النظير منذ انضمامهما تحت جناح القوات الجوية التركية، وقد بدأتا بحراسة سفن التنقيب التركية منذ أغسطس/آب العام الماضي.

وبدأت القوات الجوية التركية بتسيير طائرات دون طيار بهدف حماية سفينتي "الفاتح" و"ياووز" اللتين أرسلتهما تركيا نحو شرق المتوسط، لبدء أعمال التنقيب عن الغاز.

كما تتولى قيادة أسطول المركبات ذاتية القيادة الـ313 في ولاية جنق قلعة التركية، متابعةَ تحركات تلك الطائرات وتوجيهها.

القاعدة الجوية للطائرات بدون طيار والتي تتبع لقيادة الأسطول البحري، فتحت أبوابها وللمرة الأولى أمام صحيفة يني شفق، للاطلاع على سير التحركات الجوية، والمهمات التي تقوم بها تلك الطائرات.

طيران على مدار 3 آلاف ساعة

 

حسب المعلومات التي حصلت عليها يني شفق، فإنّ الطائرات بدون طيار منذ تأسيس قاعدتها في 6 أغسطس/آب 2018، قامت بالتحليق على مدار الساعة بشكل يومي، لتصل مجموع الساعات التي أجرت بها جولات جوية إلى 3 آلاف ساعة.

وتعمل الطائرات بدون طيار على حماية سفن التنقيب "الفاتح" و"ياووز"، فضلًا عن جولات استطلاع فوق سواحل المتوسط وإيجة، بهدف منع مرور المهاجرين غير النظاميين، ويتم تمرير المشاهد عبر الطائرة نحو مراكز التتبع في القاعدة، ليتم التدخل عند الحاجة.

فريق ضخم على مدار الساعة

إلى جانب القاعدة الجوية، تنشط القوات البحرية ضمن قاعدتها في "دالامان" جنوب غربي تركيا على البحر الأبيض المتوسط، من أجل التدخل مباشرة عند رصد ما يستدعي ذلك من قبل الطائرات بدون طيار.

إضافة إلى فريق متخصص بمراقبة سير الطائرات خلال طلعاتها الجوية وما قبل إقلاعها، حيث يتم تفقد الوقود وأحوال الجو والمجالات التي ستحلق من خلالها، إلى غير ذلك من أعمال الفحص والمتابعة.

وتبقى النقطة الأهم في مهمة الطائرات بدون طيار تلك، في حماية وتأمين عمل السفن التركية المسؤولة عن أعمال التنقيب والحفر في مياه شرق المتوسط، حيث تقوم الطائرات برصد أي حركات غريبة ونقل ذلك للوحدات المعنية ليتم التدخل على الفور من قبل القوات البحرية هناك.