Menu

السعودية تدين "إمعان" الإحتلال في الاستيطان وتهويد القدس

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أدانت السعودية، الخميس، تهويد القدس وإمعان السلطات الإسرائيلية في الممارسات الاستيطانية على أرض فلسطين المحتلة.

جاء ذلك في كلمة للمندوب السعودي الدائم بالأمم المتحدة، عبدالله المعلمي، أمام لجنة ممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف بالأمم المتحدة في نيويورك، وفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وقال المعلمي: "نتابع بقلق التطورات المتلاحقة والخطيرة التي تمر بها القضية الفلسطينية؛ نتيجة إمعان السلطات الإسرائيلية في هذه الممارسات الاستيطانية التي تتعارض مع قرارات الشرعية الدولية، وتعطل الجهود الهادفة لإحلال السلام عبر بناء المستوطنات على أرض فلسطين المحتلة".

كما أدان "هدم المنازل ومصادرة الأراضي وتهويد مدينة القدس المحتلة، فضلاً عن مواصلة السلطات الإسرائيلية للخروقات الخطيرة للقانون الدولي والقانون الإنساني والأخلاقي".

وجددت السعودية تعهداتها بـ"تقديم كل سبل الدعم للشعب الفلسطيني لنيل حقوقه المشروعة في بناء دولته المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشريف، وفق الأسس المعترف بها دولياً، ومبادرة السلام العربية".

والأربعاء، فرّق الجيش الإسرائيلي، بإطلاق الرصاص الحي، تظاهرة لمئات الفلسطينيين، شمالي الضفة الغربية، احتجاجًا على إجراء قوات الاحتلال تدريبات عسكرية قرب منازل الفلسطينيين وتقييد حركتهم.

وشهدت السنوات الماضية، اعتداءات إسرائيلية متواصلة ضد الأقصى، بما في ذلك تصاعد الاقتحامات للمسجد بدءا من 2003، وملاحقة المصلين وحراس الأقصى وموظفي دائرة الأوقاف الإسلامية بالاعتقال والإبعاد عن المسجد.