Menu

"علماء المسلمين" بلبنان: خطاب عون المسيء للدولة العثمانية غير مسؤول

تركيا العثمانية / بيروت / يوسف حسين / الأناضول 
الهيئة في بيان تعليقا على كلمة الرئيس اللبناني بالذكرى المئوية لتأسيس لبنان:

- خطاب شعبوي ويسيء إلى الحقيقة والشعب وعلاقات لبنان ورسالته الحضارية
- خطاب كراهية أساء للمناسبة الوطنية ولموقع الرئاسة
- تضمّن تزييفا للحقائق وقلباً للأدوار

وصفت "هيئة علماء المسلمين" في لبنان خطاب الرئيس "ميشال عون" المسيء للدولة العثمانية بـ"غير المسؤول"، معتبرة أنه تضمّن "تزييفا للحقائق وقلبا للأدوار".
وقالت الهيئة، عبر بيان تلقت الأناضول نسخة منه، إن "خطاب عون شعبوي غير مسؤول، ويسيء إلى الحقيقة والشعب وعلاقات لبنان ورسالته الحضارية"، في إشارة إلى تصريحات وردت بخطاب الرئيس اللبناني، السبت، بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس لبنان، وغرد بها عبر "تويتر".

واعتبر البيان أن "خطاب الكراهية الذي افتتحت به احتفاليات الذكرى المئوية لإعلان لبنان الكبير، أساء لهذه المناسبة الوطنية ولموقع الرئاسة، فضلا عن انتهاكه مقتضيات الحقيقة والعدالة". 
وأضاف أنّ "الخطاب تضمّن تزييفا للحقائق وقلبا للأدوار؛ فحوّل الحكم العثماني الإسلامي إلى احتلال، والاحتلال الفرنسي المسيحي إلى نفوذ، وإذا أضفنا الصور التي لا تمحى مع الاحتلال الإسرائيلي لبيروت، يظهر الموقف المختل من المحتل". 
وتابع أن "التناقض بين التحريض الطائفي في أول الخطاب، والتحذير من الطائفية في آخره، يظهر حال الفصام السياسي المريب، ويطرح علامات استفهام حول الجهة التي قامت بكتابة النص". 
والسبت، أدلى عون، بكلمة خلال الذكرى المئوية لتأسيس لبنان، تضمنت ادعاءات "للإمبراطورية العثمانية بممارسة إرهاب الدولة في لبنان". 
والأحد، أدانت وزارة الخارجية التركية، عبر بيان، ادعاءات عون، معتبرة أنها "بنيت على أحكام مسبقة لا أساس لها عن الحقبة العثمانية". 
وانتقد لبنانيون تصريحات عون، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وعمد البعض إلى إظهار ما قدمته الدولة العثمانية للبنان مقارنة بما يفتقده بلدهم اليوم.