Menu

متحدث الرئاسة التركية ينفي وجود”مسيرة سلام داخلي” على أجندة أردوغان

تركيا العثمانية

 

نفى المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم كالن، الجمعة، وجود أي خطة جديدة على أجندة الرئيس رجب طيب أردوغان مثل مسيرة السلام الداخلي.

وأطلقت الحكومة التركية قبل سنوات “مسيرة السلام الداخلي” لإنهاء الإرهاب، وإيجاد حل جذري للمسألة الكردية، إلا أن هذه المسيرة توقفت بعد معاودة منظمة “بي كا كا” لأعمالها الإرهابية مطلع تموز/ يوليو 2015.

وقال كالن في بيان له الجمعة، ” لا يوجد موضوع مثل مسيرة السلام على جدول أعمال رئيسنا”، مشيرًا إلى أن الرئيس أردوغان ناضل خلال توليه رئاسة الحكومة والدولة من أجل أن يعيش كافة مواطني الجمهورية التركية كأفراد متساوين بالحقوق، ورفض جميع أشكال التمييز على أساس الأصل الديني والإثني، وأظهر ذلك من خلال إجراءات ملموسة.

وأضاف كالن، “إخوتنا الأكراد هم مواطنون متساوون في الجمهورية التركية كما جميع أفراد المجتمع، وتحت قيادة الرئيس تم القضاء على سياسات الرفض والإنكار والصهر السابقة”، مشددًا على استمرار الكفاح ضد منظمة “بي كا كا” الإرهابية بكل تصميم من أجل تخليص كافة المواطنين بما فيهم الأكراد من ظلم المنظمة.