Menu

المبعوث الأممي لسوريا: نتابع تطبيق اتفاقية المنطقة الآمنة بين أنقرة وواشنطن

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، جير بيدرسون، إن الأمم المتحدة تتابع عن كثب تطبيق الاتفاق الحاصل بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية حول إنشاء منطقة آمنة في شمال شرق سوريا.

تصريحات بيدرسون هذه جاءت خلال جلسة في مجلس الأمن الدولي، لتزويد الأعضاء بآخر المستجدات الحاصلة على الساحة السورية.

وأوضح بيدرسون أن الخطوات الأولى لإنشاء المنطقة الآمنة في سوريا قد بدأت، وأنه من الواجب الأخذ بعين الاعتبار مخاوف تركيا الأمنية والحفاظ على وحدة الأراضي السورية والإنصات لمطالب سكان تلك المنطقة.

وأضاف أن ارتفاع وتيرة العنف في سوريا، ينذر بالخطر، لافتا أن الاشتباكات أدت إلى وقوع مزيد من الضحايا في صفوف المدنيين، وعودة عناصر داعش للظهور عبر هجمات مباغتة.

وأشار إلى استمرار الاشتباكات والهجمات الجوية في الشمال الغربي للبلاد، رغم محاولات تركيا وروسيا لإعادة إحلال وقف إطلاق النار في إدلب.

ولفت إلى أن القصف الجوي الذي استهدف الرتل العسكري التركي في محافظة إدلب قبل أيام، ينذر بالخطر.