Menu

الرئيس أردوغان وترامب يبحثان هاتفياً الوضع المتأزم بإدلب

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ بحث الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، التطورات الأخيرة في سوريا، في اتصال هاتفي، واتفقا على التعاون "لحماية المدنيين" في إدلب.

وقالت وكالة "الأناضول"، نقلا عن مصادر في الرئاسة التركية، بأن الرئيسين أجريا، ليلة الأربعاء - الخميس، مكالمة هاتفية، بحثا خلالها العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات الأخيرة للأوضاع في سوريا.

وأضافت المصادر أن أردوغان وترامب "اتفقا على مواصلة التعاون بهدف منع وقوع أي أزمة إنسانية جديدة في إدلب وحماية المدنيين الذين يتعرضون لهجمات مستمرة من قبل النظام".

يأتي ذلك في وقت يتواصل القصف الجوي والصاروخي من الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد على مدن وبلدات ريف إدلب، مخلفة المزيد من الشهداء والجرحى، حيث عاشت بلدات ريف إدلب ليلة عصيبة من القصف الجوي ليلاً، مع استمرار القصف لساعات النهار الأولى.


وكان عقد الرئيسان التركي والروسي الثلاثاء، مؤتمراً صحفياً في العاصمة الروسية موسكو، لتناول مجريات اللقاء بينهما بعد وصول الرئيس التركي أردوغان في زيارة خاطفة ليوم لبحث ملفات الوضع في إدلب شمال سوريا، فيما لم يتوضح تفاصيل ماتم الاتفاق عليه وسط استمرار القصف.