Menu

السلطات التركية تدحض مزاعم اختفاء سائحة سعودية

دحضت ولاية إسطنبول أنباء نشرتها وسائل إعلام أجنبية تزعم اختفاء سائحة سعودية في تركيا، مؤكدة أن السيدة المعنية غادرت الفندق الذي كانت تقيم فيه مع أسرتها، بإرادتها.

وأوضحت الولاية في بيان، أن التحقيقات أظهرت أن سائحًا يحمل الجنسية السعودية راجع مديرية الأمن بمنطقة "فاتح" في 15 أغسطس/ آب الجاري.

وأضاف البيان أن السائح أبلغ المسؤولين بمديرية الأمن أنه جاء إلى إسطنبول للسياحة مع زوجته وأطفاله الثلاثة، وأن زوجته اختفت يوم 14 أغسطس.

وقالت إن التحقيقات الموسعة التي أجرتها مديرية أمن إسطنبول أظهرت أن السيدة غادرت الفندق الذي كانت تقيم فيه مع أسرتها سيرًا على الأقدام بملء إرادتها دون أن يجبرها أحد على ذلك.

وأكّدت أنه تم التواصل مع السيدة يوم 26 أغسطس، وإبلاغها بأن هناك بلاغ من طرف أسرتها بشأن اختفائها.

وبحسب بيان لولاية إسطنبول، فإن السيدة أدلت بإفادتها للشرطة بحضور موظف لدى القنصلية السعودية، وأكّدت أنها تركت أسرتها بإرادتها وليس لديها شكوى ضد أحد.

وأشارت الولاية أن السيدة غادرت مركز الشرطة في نفس اليوم، لعدم وجود ما يمكن أن يشكل جريمة في حالتها.