Menu

فنّانون عرب يشاركون بمهرجان "الوجه الآخر لفوضى منتظمة" في إسطنبول

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ شارك فنّانون من 19 دولة عربية في مهرجان بعنوان "الوجه الآخر لفوضى منتظمة"، أقيم في "دار العجزة" بمدينة إسطنبول التركية، من قبل شركة "PIC".

وذكرت وكالة الأناضول التركية أن المهرجان انطلق الأحد بمشاركة 80 فنان تشكيلي من 19 دولة عربية، ومن المقرر أن يستمر 3 أيام.

ويحظى المهرجان برعاية الجمعية العربية، وجمعية الوجه الآخر الدولية، واتحاد الفنون العربية في تركيا، وملتقى رواد الفن العراقي في تركيا، إلى جانب اتحاد الجاليات العربية، وشركتي "CIC" و"cib".

ومن بين الحضور نائب القنصل القطري في إسطنبول، أحمد بن عبد الملك العبيدلي.

ورحب مدير دار العجزة، حمزة جبيجي، في كلمة له، بالمشاركين والحضور، مشيدا بدور هذا المعرض في تعريف الدول العربية بأهمية هذه الدار.

وأوضح جبيجي أن "تركيا تحتضن كل الثقافات وتؤمن بترابطها، لا سيما الترابط بين الثقافة العثمانية والعربية".

ورأى نائب القنصل القطري، في كلمته، بعيداً عن السياسة على حد تعبيره، أنه بالرغم من الأزمات التي تمر بها الوطن العربي الا أن الفنان العربي تمكن من إثبات وجوده.

وقال رئيس الجمعية العربية، متين توران، للأناضول، إنهم يسعون من خلال المعرض إلى إدماج الفنانين العرب في تركيا، ونقل التراث العربي بين العرب والأتراك من جهة، وبين أبناء الوطن العربي على الأراضي التركية من جهة أخرى.

ولفت إلى أن اختيار تنظيم المهرجان بدار العجزة يأتي لأنها مؤسسة خيرية أسسها عبد الحميد الثاني، في العهد العثماني قبل 125 عاما، وهو مكان يرمز إلى العثمانيين.

فنّانون من 19 دولة عربية في مهرجان بعنوان الوجه الآخر لفوضى منتظمة2.png
 

وأشادت الفنانة التشكيلية المغربية حنان أبو رشيد، في حديث للأناضول، بالدور التركي الذي جمع كل العرب ونقل معاناتهم إلى كافة دول العالم، خاصة سوريا والعراق.

وتضمن المعرض عرض العديد من اللوحات التشكيلية لكثير من الفنانين العرب.

فنّانون من 19 دولة عربية في مهرجان بعنوان الوجه الآخر لفوضى منتظمة.png
 

كما شمل مجموعة من الأعمال اليدوية والفنية، والتي كان أبرزها عرض حرفة المكرمة والتي يستخدم فيها أنواع من الحبال لحبك القلائد والملابس، إضافة إلى العديد من أعمال النحت بالخشب والحجر والعظم.

وتخلل المهرجان عرض أزياء لملابس من التراث العراقي، فيما سيعرض، الإثنين، منودراما (شخص يمثل حالة معينة)، إضافة إلى ندوات فنية.

فيما سيتضمن اليوم الثالث حفلة غنائية لعدد من المطربين العرب، وأمسية شعرية، وفقرة لتوقيع كتابين.