Menu

الرئيس أردوغان: قررنا مع الأمريكيين إقامة مركز عمليات لممر السلام بسوريا

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تركيا اتخذت مع الأمريكيين قرارا بإقامة مركز عمليات من أجل إنشاء ممر سلام في سوريا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الأربعاء، في العاصمة أنقرة.

وأشار أردوغان، إلى أنه كانت هناك فترة مباحثات لمدة ثلاثة أيام مع الوفد العسكري الأمريكي بخصوص ممر السلام بسوريا، وأن تلك المباحثات سارت بشكل إيجابي.

وقال: "اتخذنا مع الأمريكيين قرارًا بإقامة مركز عمليات".

وأوضح الرئيس التركي "سيتم البدء بإنشائه (ممر السلام) مع إقامة مركز العمليات مع الأمريكيين".

وفي وقت سابق الأربعاء، توصلت أنقرة وواشنطن لاتفاق يقضي بإنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

جاء ذلك في ختام المباحثات التي جرت في مقر وزارة الدفاع التركية بأنقرة، مع مسؤولين عسكريين أمريكيين، بين الإثنين والأربعاء.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، في بيان، استكمال المباحثات مع المسؤولين العسكريين الأمريكيين حول المنطقة الآمنة المخطط إنشاؤها شمالي سوريا.

ووفقًا للوزارة، يقضي الاتفاق بإنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا خلال أقرب وقت لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة في سوريا.

وأكّدت أنه تم الاتفاق مع الجانب الأمريكي على جعل المنطقة الآمنة ممر سلام، واتخاذ كل التدابير الإضافية لضمان عودة السوريين إلى بلادهم.

وفي شأن آخر، أكد أردوغان أن تركيا لم ولن تعترف بضم روسيا غير الشرعي لشبه جزيرة القرم الأوكرانية.

وقال: "مواصلة أبناء جلدتنا لوجودهم في وطنهم الأم التاريخي القرم، وحماية هويتهم وثقافتهم، وضمان حقوقهم الأساسية وحرياتهم، ستبقى أولوية بالنسبة لنا".

وعقب استفتاء من جانب واحد في 16 مارس/ آذار 2014، ضمت روسيا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها، وهو ما لم يعترف به المجتمع الدولي، وأعقبه فرض عقوبات من قبل الاتحاد الأوروبي على موسكو، ويتم تجديدها حتى الآن.