Menu

خضروات "عنتاب" المجففة.. تسر العين والمعدة

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ مع حلول الصيف تتزين مرتفعات مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا، بالخضروات المصفوفة في حبال التجفيف، لترتسم لوحات ذات ألوان زاهية من الفلفل والباذنجان والكوسا والعجور.

وتشتهر المدينة المدرجة في شبكة المدن المبدعة لليونسكو في فن الطبخ، بخضرواتها المجففة، التي تستخدم في العديد من المأكولات، ولا سيما المحاشي.

ويتطلب تحضير هذه المنتجات جهدا شاقا، حيث تقوم النساء بحفر الخضروات وتفريغها وصفها في حبال، وبعد نقعها في الماء لمدة، تنشر تحت أشعة الشمس في المناطق المرتفعة، على منصات خاصة.

وتستغرق عملية التجفيف نحو 15 يوما وسطيا، تحت أشعة الشمس الحارقة.

ويعد سوق ألماجي، من أبرز الأماكن التي يتم فيها بيع الخضروات المجففة، حيث تزين واجهات المحال التجارية، وتثير اهتمام السياح المحليين والأجانب.

وفي حديث للأناضول، قال أران دوغان، العامل في هذا المجال، إن الخضروات المجففة في غازي عنتاب، تلقى إقبالا من مختلف الولايات التركية، نظرا لجودتها العالية.

وأوضح أن الخضروات المجففة تكتسب لذتها من أشعة الشمس الحادة.

أما العاملة عائشة فاطمة قره بوش، فقالت إن هذه المهنة شاقة جدا، نظرا لطبيعة العمل تحت لهيب الشمس، فضلا عن الجهد العضلي المبذول في تفريغها وصفها في الحبال.

من جهته قال البائع في سوق ألماجي التاريخي، أحمد فاروق شنل، إن المحصول وفير هذا الموسم.

وأشار إلى أن الخضروات المجففة في غازي عنتاب تتميز برقتها وسرعة طهيها، لذا تلقى اقبالا كبيرا.