Menu

غرفة تجارة إسطنبول تشيد بالخطة التنموية الـ 11 المعنلة حديثاً

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أشادت غرفة تجارة إسطنبول، بالخطة التنموية الـ 11 والتي أعلنت عنها الحكومة التركية قبل أيام.

جاء ذلك على لسان رئيس الغرفة، شكيب أوداغيتش، في بيان صادر عنه، تعليقاً على الخطة التنموية الـ 11.

ووصف "أوداغيتش" الخطة بأنها وثيقة هامة تمنح الأولوية للإنتاج ذو القيمة المضافة، وتعزز من مكانة الإنتاج الصناعي.

وأعرب عن اعتقاده بإمكانية تبني تركيا نموذج تنمية ونهضة جديدة قائمة على التكنولوجيا الحديثة.

وأوضح أن التطرق المفصل في الخطة الجديدة، إلى الاستثمارات المتعلقة بالجانب اللوجيستي، والموارد الإنسانية، والتعليم والتحول الرقمي والتي يحتاجها قطاع الإنتاج، يتطابق بشكل كامل مع توقعات عالم الأعمال.

وشهدت الأيام الماضية تقديم الحكومة التركية، الخطة التنموية الـ 11 إلى البرلمان لمناقشتها والمصادقة عليها، وهي الخطة التنموية الأولى التي تقدمها الحكومة عقب الانتقال إلى نظام الحكم الرئاسي.

ومن المتوقع أن تساهم الخطة المذكورة في تحقيق أهداف تركيا لعام 2023 وتعزز من الإنتاج، والرفاه والمشاركة العادلة للموارد.

وتتضمن الخطة التنموية الـ 11، أهدافاً تعتزم تركيا تحقيقها في الفترة بين عامي 2019 – 2023، في مجالات عدة أبرزها الاقتصاد، والتعليم، والتكنولوجيا، والصناعة،  والزراعة والعمران.