Menu

خيالة الدرك التركي .. دوريات على طول كورنيش بحيرة "وان"

تركيا العثمانية/ قسم المتابعة/ بدأت فرقة الخيالة في قيادة الدرك التركي، تسيير دوريات على طول منطقة كورنيش بحيرة وان (شرق)، التي تعد أبرز الوجهات السياحية الهامة شرقي البلاد.

وتهدف قيادة الدرك التركي من تسيير دوريات للخيالة على طول الكورنيش المطل على بحيرة وان بمنطقة أدرميت (ولاية وان)، إلى توفير الأمن بأسلوب مختلف في واحدة من أبرز الوجهات السياحية الهامة على ساحل بحيرة وان، التي تعتبر أكبر بحيرات تركيا.

ونظرًا لعدم إمكانية السيارات والدراجات النارية الدخول إلى كورنيش أدرميت المخصص للمشاة، عمدت قيادة الدرك على تسيير دوريات للخيالة، على طول كورنيش البحيرة التي يقصدها الزائرون من كافّة أنحاء البلاد والخارج.

واسترعت فرقة الخيالة اهتماما كبيرًا من المواطنين، الذين أبدوا إعجابهم بهذه الطريقة في ضبط الأمن وتأثيرها الإيجابي على حماية الحياة البرية في المنطقة التي تشتهر بغناها بالمناظر الطبيعيّة وجوها المعتدل.

وقال رئيس فرقة الخيالة في الدرك التركي، سميح أويار، إنها المرة الأولى التي يجري فيها تسيير دوريات خيالة على طول كورنيش البحيرة الأكبر في تركيا.

وأضاف في تصريح أدلى به لمراسل الأناضول، أن دوريات الخيالة سوف تدعم توفير الأمن العام، كما أن المظهر الحضاري للدوريات يجذب بطبيعة الحال السياح المحليين والأجانب في المنطقة.

وأشار أويار إلى أن فرقة الخيالة قادرة على الوصول إلى جميع النقاط التي لا تستطيع الآليات والمركبات والدوريات المؤللة الوصول إليها.

وتابع: تحرص فرقة الخيالة التابعة للدرك، على أن تجوب جميع مناطق الكورنيش وتوفير الأمن بأسلوب مختلف، لاسيما أن المنطقة تعتبر من أبرز الوجهات السياحية الهامة على ساحل بحيرة وان.

ولفت أويار إلى أن المواطنين يبدون اهتمامًا كبيرًا بدوريات الخيالة، ويحرصون على التقاط الصور مع الدوريات والخيول، وأن هذا الوضع يجعل أفراد الدورية يشعرون بالسعادة والامتنان.

وأضاف أويار أن بحيرة وان التي تعرف بأنها أكبر البحيرات الموجودة في تركيا بمساحة تصل إلى 12 ألف و500 كيلومتر مربع، وعمق يصل في قسمها الأوسط إلى 174 متراً، تشتهر بملوحتها، وتُعتبر كذلك من البحيرات السياحية التي يقصدها الزوار المحليين والأجانب، لما تتمتع به من مناظر طبيعية خلابة وجزر جميلة داخل البحيرة.

ونوه إلى أن المنطقة تمتلك إمكانات سياحية عالية الجودة، وجو لطيف، فضلًا عن أن حوض البحيرة يشكل إحدى أهم نقاط التنوع البيولوجي والحيواني في تركيا، حيث يوجد في حوض البحيرة نحو 215 نوعا من الطيور، فضلا عن أنها أصبحت من أهم مراكز إقامة الطيور المهاجرة من شمال إفريقيا إلى إيران.

من جهتها، عبرت المواطنة التركية ديلان كانكو، عن سعادتها برؤية فرقة الخيالة على كورنيش بحيرة وان، مشيرة أن دوريات الخيالة تلقى استحسان المواطنين والسياح، وتسترعي اهتمام الأطفال.

وأضافت: إن منطقة البحيرة تعتبر من أكثر المناطق جمالًا شرقي تركيا، وأنها تكتظ في موسمي الربيع والصيف بالسياح من داخل البلاد وخارجها، لاسيما الراغبين بزيارة جزيرة "آق دمار" التاريخية.

وأشارت كانكو أن المصورين المحترفين والهواة يتسابقون في هذا الوقت لالتقاط أجمل الصور للحياة الطبيعية على ضفاف البحيرة.

ولفتت كانكو أن حوض بحيرة وان الذي يشكل خمس الأراضي الرطبة في تركيا، يستضيف العديد من أنواع الطيور، بما في ذلك "البجع الأبيض" وطيور "الفلامينغو".

ونوهت إلى أن عدد كبير من السياح المحليين والأجانب، يقصدون بحيرة وان للاستمتاع بالطبيعة الغناء، ورؤية هجرة الأسماك من البحيرة المالحة باتجاه المياه العذبة من أجل وضع بيوضها، بعد موسم التزاوج.