Menu

الرئيس أردوغان: سنتخذ تدابير حال صدرت خطوات من "حفتر" ضد المصالح التركية

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قال الرئيس رجب طيب أردوغان، السبت، إن تركيا "ستتخذ التدابير اللازمة" حال صدرت أي خطوات عدائية في ليبيا ضدها من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي من مدينة أوساكا اليابانية، على هامش قمة العشرين؛ تعليقا على تصريحات عدائية ضد تركيا منسوبة لحفتر، قائد قوات الشرق الليبي.

وأوضح أردوغان إنه لا يزال غير متأكد من الجهة التي أصدرت تلك التعليمات.

وأضاف: "في حال كانت التعليمات صادرة عن اللواء حفتر فإننا سنتخذ التدابير اللازمة".

ومساء الجمعة، هدد بيان نشرته قناة "ليبيا الحدث"، التابعة لقوات حفتر؛ باستهداف المصالح التركية، بما فيها الشركات والمؤسسات والمشاريع.

وبرر البيان التهديد بمزاعم تتعلق بالسيادة الليبية رغم استعانة قوات حفتر بأطراف خارجية مختلفة في هجومها على حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

وتتعاون العديد من الدول، بما فيها تركيا، مع حكومة الوفاق، في إطار مساعي إعادة الاستقرار للبلاد، وإنهاء النزاع في البلاد سلميًا.

ومنذ 4 أبريل/نيسان الماضي، تشهد العاصمة الليبية طرابلس معارك مسلحة، إثر إطلاق حفتر، قائد قوات شرق ليبيا، عملية عسكرية ضدها، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة.

في المقابل، تستنفر قوات الوفاق منذ ذلك الحين لصد الهجوم، وقد تمكنت في الأيام الأخيرة من السيطرة على مركز القيادة الرئيسية لعمليات حفتر، بمدينة غريان (100 كلم جنوب طرابلس).