Menu

إقبال كثيف على صناديق الإقتراع في إنتخابات الرئاسة بموريتانيا

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ شهدت مراكز الاقتراع في العاصمة الموريتانية نواكشوط، السبت، إقبالا كبيرا، بعد مرور 6 ساعات على بدء الاقتراع في الانتخابات الرئاسية، لاختيار خليفة للرئيس المنتهية ولايته، محمد ولد عبد العزيز.

ورصد مراسل الأناضول تزايد أعداد الناخبين أمام مراكز الاقتراع في نواكشوط بشكل كبير.

ويتوقع مراقبون أن تكون نسبة المشاركة في العاصمة مرتفعة جدا، استنادا إلى الازدحام أمام مكاتب الاقتراع.

بينما يبدو الإقبال أقل في المحافظات الأخرى، مع توقعات بزيادته خلال ساعات المساء.

ويحق لقرابة 1.5 مليون ناخب الإداء بأصواتهم في انتخابات من المتوقع إعلان نتائجها مطلع الأسبوع المقبل.

ويخوض الانتخابات ستة مرشحين، أبرزهم: وزير الدفاع السابق، محمد ولد الغزواني، وهو مدعوم من الرئيس المنتهية ولايته.

ويمثل مرشح المعارضة الأبرز، رئيس الحكومة الأسبق، سيدي محمد ولد بوبكر، المدعوم من الإسلاميين، منافسا قويا لـ"الغزواني".

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين في السابعة صباحا بالتوقيت المحلي (مماثل لتوقيت غرينتش)، على أن تغلق في السابعة مساء، ليبدأ فرز الأصوات مباشرة.

وستجرى جولة ثانية للانتخابات، الشهر المقبل، إذا لم يحصل أحد المرشحين على أكثر من 50 في المئة من الأصوات في الجولة الحالية.

وقضى ولد عبد العزيز فترتين رئاسيتين مدة كل منهما خمس سنوات، وهو الحد الأقصى لتولي الرئاسة.

وفي حال فوز الغزواني من المرجح أن يلعب ولد عبد العزيز دورا في قيادة موريتانيا، حيث صرح قبل أيام بأنه سيتابع تنفيذ مشاريع التنمية "من داخل الرئاسة وخارجها".