Menu

الرئاسة الإيرانية : مبررات ترامب لإلغاء هجوم ضد بلادنا "غير صحيحة"

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قالت الرئاسة الإيرانية، السبت، إن إدعاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه ألغى هجوما مقررا ضدها في اللحظة الأخيرة حفاظا على أرواح المدنيين، "غير صحيح".

وأكد برويز إسماعيلي، مسؤول الإعلام في الرئاسة الإيرانية، في تغريدة عبر توتير، أن زعم ترامب بأنه ألغى أمر الهجوم على إيران في اللحظة الأخيرة بسبب معرفته بعدد القتلى لو حدث الهجوم، "إدعاء غير صحيح".

وأضاف إسماعيلي، "حتى لو كان هناك إجماع في البيت الأبيض على شن عملية عسكرية ضد إيران، فبطبيعة الحال تم بحث نتائجها، وأن إدعاء ترامب بأنه تم إلغاء الهجوم في اللحظة الأخيرة بسبب عدد القتلى، لا صحة له، ويبدو أنه تم إبلاغه بمعارضة الحلفاء الإقليميين ووجود توثيق قوي لرحلة الطائرة المسيرة الأمريكية في سماء إيران"، حسب وكالة "فارس" الإيرانية.

والجمعة، أعلن ترامب أن "واشنطن كانت على وشك توجيه ضربات لإيران الليلة الماضية، لكنه قرر إيقافها قبل موعدها بـ 10 دقائق حفاظا على أرواح المدنيين". 

والخميس، قالت القوات الجوية التابعة للحرس الثوري الإيراني، في بيان، إنها أسقطت طائرة مسيرة من طراز "آر كيو-4 غلوبال هوك"، تابعة للقوات الجوية الأمريكية، تحلق فوق ساحل مدينة كوه مبارك، بولاية هرمزغان، المطلة على خليج عمان.

غير أن الجيش الأمريكي نفى ما أعلنته طهران، وقال إن الطائرة التي تم إسقاطها بصاروخ إيراني، "كانت تحلق في الأجواء الدولية فوق مضيق هرمز، وأنه لا وجود لأية طائرات مسيرة أمريكية تعمل في المجال الجوي الإيراني".

وتشهد المنطقة توترا متصاعدا من قبل الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، جراء تخلي طهران عن بعض التزاماتها في البرنامج النووي (المبرم في 2015) إثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لها باستهداف منشآت نفطية عبر جماعة الحوثي اليمنية.

وتفاقم التوتر مؤخرا، بعدما أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخبارية حول استعدادات محتملة من قبل إيران، لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.