Menu

الرئيس أردوغان يهنئ الأتراك والأمة الإسلامية بعيد الفطر

تركيا العثمانية / إسطنبول / تشيغدم آل ياناق / الأناضول

الرئيس التركي قال:

- مما يحزن قلوبنا أن نعلم بأن هناك إخوة لنا في كل أصقاع العالم، يئنّون تحت الظلم ويعانون من الفقر في أيام العيد المباركة هذه.
- نرجو أن تمضي الأعياد في أجواء العيد الحقيقية على مواطنينا وجميع المسلمين والإنسانية جمعاء.
- صمدت تركيا بديمقراطيتها واقتصادها على الرغم من الهجمات الإرهابية والحصار والأفخاخ.

هنّأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مواطنيه والعالم الإسلامي بأسره بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد.

جاء ذلك في رسالة نشرها الرئيس التركي، الإثنين، وحمد الله فيها على بلوغ عيد جديد يتصالح فيه المتخاصمون، ويتقارب المتفرقون، وتتراص الصفوف، وتنتعش الآمال، وتفرح القلوب.

وأشار أردوغان أن العالم الإسلامي ودّع رمضانًا آخر أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار.

ومضى قائلًا: "مما يحزن قلوبنا أن نعلم بأن هناك إخوة لنا في أصقاع العالم، يئنّون تحت الظلم ويعانون من الفقر وشظف العيش في أيام العيد المباركة هذه".

وأضاف: "نرجو أن تمضي الأعياد في أجواء العيد الحقيقية على مواطنينا وجميع المسلمين والإنسانية جمعاء".

ولفت أن تركيا وقفت صامدة بديمقراطيتها واقتصادها على الرغم من الهجمات الإرهابية والحصار والأفخاخ، التي تعرضت لها.

وأوضح أن العالم دخل مرحلة تحول كبيرة سوف ترسم شكل القرن القادم، موضحًا أن أكبر فرصة أمام تركيا هي أنها تدخل هذه المرحلة الخطيرة وهي قوية، وليست ضعيفة كما كانت في تسعينات القرن الماضي.

وتابع قائلًا إن بلاده تقف في موقع قادر على تحويل هذه المرحلة إلى فرصة، بفضل الاستثمارات التي أكسبوها لتركيا، والمشاريع التي نفذوها والخدمات التي قدموها على مدى 17 عامًا.