Menu

هل تنشر تركيا منظومة "إس-400" على سواحل شرقي المتوسط؟

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ نشرت وكالة "بلومبرغ" العالمية، تقريراً تناولت فيه احتماليات نشر تركيا منظومة "إس-400" المزمع شراؤها من روسيا، على سواحل بحر المتوسط، في ظل التوتر الذي تشهده تلك المنطقة بين دول عدة بسبب حقول الطاقة.

وفقاً لهذا، فإن تركيا تدرس نشر منظومة "إس-400"، في سواحل تركيا الجنوبية قرب الأماكن التي ترافق فيها قواتها البحرية السفن التي تعمل في استكشاف حقول الطاقة، بحسب ما نقلته "بلومبيرغ" عن 4 مصادر مطلعة على سير مناقشات السلطات التركية لهذا الخصوص، طلبت عدم الإفصاح عن ذكر أسمائها.

وشددت المصادر التركية على أن "نشر هذه المنظومات في الجنوب التركي سيكون، حال إقرار هذا الإجراء، رسالة قوية إلى خصوم تركيا وحلفائها بشأن حزمها في حماية مصالحها الأمنية والاقتصادية"، موضحة أن منظومات "إس-400" بعيدة المدى، التي ينتظر أن تنقل إلى تركيا خلال أسابيع معدودة، توسع بشكل كبير قدرات تركيا العسكرية في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط، حيث تخوض خلافا حادا مع عضو الاتحاد الأوروبي قبرص بسبب التنقيب عن الغاز.  

وعلى مدار السنوات الماضية عثر في سواحل كل من مصر وإسرائيل وقبرص، على كميات كبيرة من حقول الغاز الطبيعي، ما أثار احتمالات لإنشاء مركز طاقة إقليمي كبير، لكن هذه الآفاق تواجه مشكلات قوية بسبب الخلافات السياسية بين دول المنطقة.

وكانت تركيا قد أعلنت يوم 4 مايو/أيار الجاري، بدء أعمال تنقيب عن الغاز، بسماح من جمهورية شمال قبرص التركية، في منطقة من مياه البحر الأبيض المتوسط، تعتبر جزءا من المنطقة الاقتصادية الخاصة بجمهورية قبرص.

ويثير تنقيب تركيا عن الطاقة في شرقي المتوسط، قلق وانزعاج جمهورية قبرص واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكذلك مصر، إلا أن تركيا تؤكد على إصرارها لحماية حقوقها في المنطقة بل أعلنت أنها سترسل سفينة تنقيب ثانية إلى المنطقة.

هذا ومن المتوقع أن تستلم أنقرة المنظومة الروسية، في يونيو/حزيران أو يوليو/تموز المقبل، والتي تضم 4 بطاريات تضم كل منها 9 عربات، إضافة إلى 144 صاروخا.

يُشار إلى أن تركيا قررت عام 2017، شراء منظومة "إس 400" الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية من الولايات المتحدة، الأمر الذي أدى إلى توتر علاقات أنقرة وواشنطن في الآونة الأخيرة، لمعارضة واشنطن لهذه الخطوة.

وتطالب الولايات المتحدة، الجانب التركي باستمرار بالتخلي عن شراء "إس-400" الروسية، وتهدد بحرمان أنقرة من الحصول على مقاتلة "إف-35" إذا لم تقم بذلك.

وفي يوم 21 مايو الجاري، نقلت قناة CNBC عن مصادر في وزارة الخارجية الأمريكية، أن واشنطن أمهلت أنقرة، فترة لا تتجاوز أسبوعين، كي تتخلى عن شراء منظومات "إس-400"، الأمر الذي نفته أنقرة.