Menu

مستشار أردوغان: تركيا تريد التعاون مع الدول العربية وليس إحياء الدولة العثمانية

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أكد ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حزب العدالة والتنمية، أن بلاده تريد الخير لكل الدول وتسعى إلى التوافق بين الدول العربية والتعاون معها، نافيا ما تروج له بعض الدول العربية من أن تركيا تعيد إحياء الدولة العثمانية بسبب صعودها الاقتصادي.

ووصف أقطاي في مقابلة مع صحيفة العرب القطرية، العلاقات التركية القطرية بالنموذجية، وقال إن البلدين أصبحتا يدًا واحدة وبينهما تحالف قوي، فمن يهاجم قطر كأنه يهاجم تركيا، كما أن هناك مشاريع مشتركة بين البلدين، خاصة بعد أزمة الليرة التركية.

واعتبر أقطاي ما يقوم به الرئيس الفرنسي ماكرون نوعًا من الشعبوية من أجل العدوان على تركيا، في ظل صعود لليمين المتطرف بفرنسا، وأن والهدف من هذا العدوان تخويف الفرنسيين من الإسلام، خاصة أن تركيا تسعى إلى دخول الاتحاد الأوروبي.

وردا عن سؤال حول كيفية تجاوز التوتر الدائر مع الولايات المتحدة بسبب صفقة الصواريخ الروسية إس 400، شدد السياسي التركي على أن بلاده لن تتنازل عن الصفقة، مشيرا إلى أن من حق تركيا الحصول على الصواريخ الروسية لأنها أبرمت الصفقة مع الروس.

وحول موقف تركيا من الأحداث في السودان، قال أقطاي إن موقف تركيا غير واضح لأن ما يحدث في السودان أيضًا غير واضح، ولكن موقف تركيا ثابت وهو تحقيق السلام في السودان واحترام حقوق الشعب وتلبية مطالبه، وليس بعض مكونات الشعب السوداني.

وأشاد أقطاي بإعلان قادة المجلس العسكري في السودان رغبتهم في تسليم السلطة لحكومة مدنية، مشددا على رغبة تركيا في عدم تكرار استبداد الشوارع في السودان، كما حصل في مصر باستخدام البلطجية لقمع المتظاهرين المؤيدين للرئيس محمد مرسي.

وشكك أقطاي في المحاكمة التي تجريها السعودية للمتهمين في جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، معللًا ذلك لأسباب منها عدم تمتع القضاء باستقلالية، وغياب الرقابة الدولية عن المحاكمة.

ووصف السياسي التركي الإجراء الأمريكي الأخير بمنع المشتبه بهم في قتل خاشقجي من دخول أراضيها بأنه خطوة إيجابية، لكنه حث واشنطن على فصل تحقيق العدالة في قضية خاشقجي عن مصالحها مع السعودية.