Menu

نائب وزير الخارجية : عضوية تركيا ستكون أفضل انضمام للاتحاد الأوروبي

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قال فاروق قيماقجي، نائب وزير الخارجية التركي، السبت، إن حصول أنقرة على عضوية الاتحاد الأوروبي، سيكون أفضل عملية انضمام للاتحاد والأكثر فائدةً.

جاء ذلك في كلمة خلال مؤتمر "أورو سيما 2019"، الذي نظمته جامعة "الشرق الأوسط التقنية" بالعاصمة أنقرة، بدعم من رئاسة الاتحاد الأوروبي، ويستمر ليوم واحد.

وأكد قيماقجي، وهو سفير أنقرة الدائم لدى الاتحاد الأوروبي، أن العلاقات التركية الأوروبية لا تزال نابضة بالحياة، وأن أنقرة ما زالت تهدف إلى نيل عضوية الكتلة الأوروبية.

وأشار أن الحسابات الخاطئة من قبل الاتحاد الأوروبي، أوصلت العلاقات الثنائية إلى الوضع الحالي.

وتابع: "ولكن لا تزال تركيا بلدا مهما مرشحا لعضوية الاتحاد".

وبيّن أن الاتحاد يعد أكبر شريك تجاري لبلاده، مبينا أن دخول تركيا إليه سيصب في مصلحة الطرفين.

من جانبه، قال رئيس وفد الاتحاد الأوروبي إلى تركيا كريستيان بيرغر، إن "الاتحاد مشروع سلام".

ولفت في كلمة له بالمؤتمر، إلى أن العلاقات الثنائية بين الاتحاد وتركيا ضاربة في القدم.

وأضاف: "استمرار اتصالاتنا الوثيقة أمر مفيد. نحن نرى تركيا شريكا رئيسيا. بالطبع نريد أن تتطور هذه الشراكة وتتحول إلى عضوية".

جدير بالذكر أن تركيا تقدمت بطلب رسمي للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في 14 أبريل/نيسان 1987، وفى 12 ديسمبر/كانون أول عام 1999، اعتُرف بها رسميًا كمرشح للعضوية الكاملة.