Menu

قالن : تركيا تملك كافة صلاحيات اتخاذ القرار داخل "ناتو" ولا نسمح بالتشكيك بمكانتنا فيه

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قال الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إن مصير عضو ما لدى حلف شمال الأطلسي "ناتو"، لا يقرره بلد واحد، بل جميع أعضاء الحلف، مؤكداً أن أنقرة لا تسمح بالتشكيك في مكانتها في "ناتو".

جاء ذلك خلال حوار أجراه مع وكالة الأناضول، على هامش مشاركته في المؤتمر السنوي المشترك الـ 37 لمجلس الأعمال التركي ـ الأمريكي "TAİK"، والمجلس التركي ـ الأمريكي "ATC"، في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وأضاف "قالن" أن تركيا بصفتها عضو في حلف شمال الأطلسي، ستواصل اتخاذ الخطوات التي من شأنها تعزيز قوة "الناتو"، معرباً عن رفضه التصريحات التي تشكك في مكانة أنقرة ضمن "ناتو"، في إشارة إلى تصريحات المسؤولين الأمريكان حول إقصاء أنقرة من "ناتو" لشرائها منظومة "اس-400" من موسكو.

وأردف: "نحن لسنا بلدا مراقبا في حلف شمال الأطلسي، بل عضو من بين سائر الأعضاء، ونملك كامل الصلاحية في اتخاذ القرارات ضمن بنية الحلف، وبالتالي لن نسمح في التشكيك بمكانة تركيا فيه".

وأشار إلى أن منظور السياسة الخارجية التركية تجاه الأحداث والأمور قائم على الانفتاح، والإكثار من البدائل، وتطوير المزيد من العلاقات مع مختلف البلدان.

وفي وقت سابق، قال فرانكلين وان كابّين، نائب رئيسة الجمعية البرلمانية لحلف شمال الأطلسي "ناتو"، إن تركيا من أهم أعضاء حلف "ناتو"، وهي بمثابة جسر تواصل بين أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط.

وتطرّق "كابين" في تصريحات صحفية، إلى أن الجيش التركي هو ثاني أكبر جيش لدى "ناتو"، معرباً عن رغبتهم في بقاء تركيا في صفوف الحلف كجزء منه.