Menu

قوات الحكومية الليبية تسقط طائرة تابعة لحفتر جنوب طرابلس

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قالت مصادر عسكرية في حكومة الوفاق، إنها قواتها تمكنت الأحد من اسقاط طائرة عسكرية تابعة لحفتر جنوب العاصمة طرابلس.

وقال الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب مصطفى المجعي، إن الطائرة التي أُسقطت من نوع "ميغ 23"، وأقلعت من قاعدة الوطية غرب العاصمة.

 

وتداول نشطاء على مواقع التوال الاجتماعي تسجيل فيديو قالوا إنه للطائرة التي أسقطت، ويظهر فيه أعمدة الدخان تتصاعد من منطقة زراعية. 

 

من جهتها، أقرت القوات التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر بسقوط المقاتلة جنوبي طرابلس.


وقال اللواء محمد المنفور، قائد غرفة عمليات سلاح الجو بقوات حفتر، إن المقاتلة سقطت في منطقة وادي الربيع التي تتمركز بها قواتهم، حسب بيان نشرته شعبة الإعلام الحربي بقوات حفتر عبر صفحتها على "فيسبوك".


وأضاف أن قائد المقاتلة نجا بعد هبوطه بالمظلة، دون توضيح سبب سقوطها ولا الجهة التي أسقطتها.
لكن قوات حكومة "الوفاق" الليبية المعترف بها دوليا أعلنت في وقت سابق اليوم إسقاط مقاتلة تابعة لقوات حفتر.


وقالت عملية "بركان الغضب" التابعة لـ"الوفاق"، في بيان مقتضب عبر صفحتها على "فيسبوك"، إن قواتنا أسقطت مقاتلة تابعة لحفتر في منطقة وادي الربيع.


وفي 4 نيسان/ أبريل الجاري، أطلق حفتر عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، في خطوة أثارت استنكارا دوليا واسعا.


وجاءت الخطوة قبيل انعقاد مؤتمر للحوار، كان مقررا أن ينطلق اليوم، ضمن خريطة طريق أممية لمعالجة النزاع في البلد العربي الغني بالنفط، قبل أن يتم تأجيله لأجل غير مسمى.


ومنذ 2011، تشهد ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة يتمركز حاليا بين حكومة الوفاق المعترف بها دوليا في طرابلس (غرب)، وقوات حفتر، التابعة لمجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق