Menu

جليك : اللجنة العليا للانتخابات ليست في إمرة أي حزب سياسي

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ ردّ حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، على انتقادات المعارضة حول قرارات اللجنة العليا للانتخابات وانحيازها.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم "العدالة والتنمية" التركي، عمر  جليك ، خلال مؤتمر صحفي، عقده اليوم الجمعة في مقر الحزب بالعاصمة التركية أنقرة.

وقال "جليك" إن اللجنة العليا للانتخابات ليست في إمرة أي حزب سياسي، مبيناً أن شرعية الانتخابات في عموم البلاد ليست مثار جدل لدى الأحزاب، سواء حزبنا أو غيره، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول. 

وأضاف أن "محاولة البعض (الأحزاب) توجيه اللجنة العليا للانتخابات والضغط عليها بما ينافي القوانين، إنما يثير الجدل حول شرعية أحزابهم"، مشدداً على أن اللجنة العليا للانتخابات ليست جهازا إداريا لأي حزب، ولن تصدر قرارا وفقا للنظام الداخلي لأي حزب.

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، طالب مرشح حزب "الشعب الجمهوري" المعارض لرئاسة بلدية إسطنبول، أكرم إمام أوغلو، اللجنة العليا للانتخابات بإصدار قرار حاسم لنتيجة الانتخابات في إسطنبول.

وخلال تصريحات صحفية، أعرب "إمام أوغلو"، عن أسفه لاستمرار عملية فرز بعض الأصوات مجددا في إسطنبول.

وأضاف "لم يعد لإسطنبول أي يوم واحد لتخسره أو تنتظره، فـ 16 مليون نسمة ينتظرون الخدمات".

وفي 31 مارس/ آذار الماضي، شهدت تركيا انتخابات محلية، أفرزت تقدم مرشح المعارضة في إسطنبول، وفق نتائج أولية غير رسمية.

فيما طالب حزب العدالة والتنمية، بإعادة فرز الأصوات في عموم المدينة، بسبب وقوع "مخالفات ممنهجة في عملية فرز الأصوات".