Menu

وزير الصحة التركي يستقبل عائلة فلسطينية وصلت أنقرة لمعالجة أطفالها

تركيا العثمانية

 

استقبل وزير الصحة التركي أحمد ديميرجان، اليوم الثلاثاء، عائلة فلسطينية وصلت إلى العاصمة أنقرة لعلاج أطفالها على نفقة الحكومة التركية.

ووصلت الأسرة الفلسطينية من قطاع غزة، والتي يعاني ثلاثة من أطفالها من إعاقة منذ الولادة، بناء على مبادرة من وزارة الصحة التركية التي تكفّلت بعلاجهم.

وتعاني عائلة الشريف من أن ثلاثة من أطفالها: سجود (9 سنوات)، ومحمود (7 سنوات)، وأنس (9 أشهر)، ولدوا بدون أطرافهم السفلية وبعض أصابع أيديهم، جراء إصابتهم بخلل جيني وراثي.

ويحتاج الأطفال الثلاثة لأطراف صناعية عند مفصل الحوض، وهي غير موجودة في القطاع، حيث يحول الحصار الإسرائيلي المفروض على غزة لأكثر من عشرة أعوام على التوالي، دون إدخال أدوات وأجهزة وأدوية طبية.

وعلم وزير الصحة التركي، أحمد دميرجان، بقصة الأشقاء، من خلال ما نشرته عنهم وكالة الأناضول.

ومن ثمّ، أصدر دميرجان تعليماته لموظفي وزارته، من أجل الوصول إلى الأسرة، والقيام بجميع ما يلزم، بالتعاون مع السفارة التركية هناك، لتلبية احتياجاتهم، وبدء عملية العلاج.

إثر ذلك، التقى مدير العلاقات الخارجية في الوزارة، سلامي كيليج، الأسرة في غزة، وأعلن أنه سيتم القيام باللازم من أجل نقل الأسرة إلى تركيا لعلاج الأطفال.

ويعجز مركز الأطراف الصناعية الوحيد في غزة عن تركيب أطراف صناعية للأطفال، بسبب عدم توفر الأطراف المناسبة لحالتهم داخل القطاع.