Menu

تركيا تدين بشدة قرار البرلمان الإيطالي بشأن أحداث 1915

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أدانت وزارة الخارجية التركية بشدة، المقترح الذي أقره البرلمان الإيطالي، أمس الأربعاء، ووالذي يطالب باعتبار أحداث العام 1915 "إبادة جماعية".

وأوضحت الخارجية التركية في بيان، ان القرار الإيطالي نموذج جديد على استخدام المزاعم الأرمنية كوسيلة من أجل حسابات ومصالح سياسية داخلية.

وأضاف البيان أنه ليس من العجب أن يتم إعداد هذا المقترح من قبل حزب ليغا الذي يتزعمه ماتيو سالفيني الذي تم تكليفه بمهمة إفساد العلاقات التركية – الإيطالية.

وتابع البيان "لكن المحير والمحزن هو أن يتم استخدام المجلس المذكور كوسيلة واستغلاله في اللعبة التي يقوم بها حزب ليغا بهدف تعزيز موقعه في انتخابات البرلمان الأوروبي المقبلة".

وأردف البيان: "ولعل إثارة هذه المزاعم باستمرار أو قبيل أي استحقاق انتخابي أو عندما يتعلق الأمر بمعاداة تركيا، لأمر يعزز الصبغة السياسية لتبني هذه المزاعم، وأنها لا علاقة لها بالحقائق التاريخية".

وأكدت الخارجية التركية أن هذه المساعي لن تعود بالنفع على أي طرف مطلقًا، كما أنها تسد الطريق أمام أية مبادرة حسنة النية بخصوص المستقبل.

وشدد البيان على أن هذا القرار ستكون له انعكاسات عدة على العلاقات مع إيطاليا الشريك الاستيراتيجي الذي له روابط تاريخية مع تركيا، فضلا عن التعاون التجاري الكبير".

والأربعاء، وبموافقة 382 نائبًا، وامتناع 43 عن التصويت، أقر البرلمان الإيطالي مقترحًا تقدمت به الحكومة الائتلافية؛ للمطالبة بالاعتراف بأحداث عام 1915 على أنها "إبادة جماعية".