Menu

أردوغان : غير متحمسين لشراء منظومة باتريوت بالشروط الأمريكية الحالية لأنها لاتلبي تطلعاتنا

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التصريحات الأمريكية الحالية حول شراء أنقرة أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية "أس 400"، بأنها خاطئة جداً.

وأضاف أردوغان في تصريحات صحفية أدلى بها اليوم الجمعة عقب خروجه من صلاة الجمعة، أن "إجراءات شراء أنظمة الدفاع الصاروخي إس - 400 (من روسيا) مستمرة وإن عملية التسلّم ستبدأ في تموز / يوليو المقبل"، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وأوضح أن "مسألة شرائنا أنظمة الدفاع الصاروخي إس - 400 من روسيا تحتل مكانة مهمة في الوقت الراهن ضمن اجتماع المجلس الاستراتيجي رفيع المستوى بين تركيا وروسيا"، موضحاً أن بلاده أكملت العملية المتعلقة بشراء المنظومة الدفاعية الروسية وأن إجراءات التسديد متواصلة.

ولفت إلى أنهم تقدموا بطلب شراء منظمومة صواريخ "باتريوت" من الولايات المتحدة، إلا أن الأخيرة لم تقدم لهم الشروط المناسبة في البيع مثلما قدمت روسيا لهم بخصوص شراء أنظمة الدفاع الصاروخي إس – 400.

وأردف أردوغان أن بلاده غير متحمسة لشراء منظومة باتريوت بالشروط الأمريكية الحالية لأنها لاتلبي تطلعاتها.

يشار أن تركيا قررت في 2017، شراء منظومة "إس-400" الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية (باتريوت) من الولايات المتحدة.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في مؤتمر صحفي عقده اليوم أمس الخميس في واشنطن، إن بلاده سبق لها أن أكدت منذ عدة أشهر للولايات المتحدة وشركائنا الآخرين أن الصفقة حول شراء منظومات إس-400 من روسيا منجزة ولا يمكن إلغاؤها.

وأضاف الوزير التركي: "وهذا الأمر لا يمثل أي خطر بالنسبة إلى الولايات المتحدة والناتو، لأن المنظومات ستكون تحت سيطرتنا، إن كان لديكم أسئلة فلنشكل لجنة فنية خاصة حول هذا الموضوع، وهذا ما تحدثنا عنه مع وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو".

وأشار جاويش أوغلو إلى أن تركيا "كانت مضطرة" إلى شراء منظومات "إس-400" من روسيا لضرورات الأمن التركي، والولايات المتحدة رفضت سابقا بيع أسلحة مماثلة لأنقرة".