Menu

الأمين العام للناتو " شراء تركيا لمنظومة " أس400" يعد قرارا وطنيا

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي بنس ستولتنبرغ، الخميس، عن ترحيبه بالمحادثات الجارية بين الولايات المتحدة وتركيا بشأن شراء الأخيرة أنظمة الدفاع الجوية "باتريوت" الأمريكية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة الأمريكية واشنطن، على هامش اجتماع وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي "الناتو".

وأوضح ستولتنبرغ أن تركيا تجري محادثات مع فرنسا وإيطاليا أيضا، بخصوص منظومة "سامب تي" الصاروخية.

وأضاف أن "الناتو وفر سابقا لتركيا منظومات دفاع جوية، حيث تم نشر منظوماتي الباتريوت الإسبانية وسامب تي الإيطالي داخل الأراضي التركية".

وردا على سؤال مراسل الأناضول حول تخيير نائب الرئيس الأمريكي لتركيا بين البقاء في الناتو وشراء منظومة "إس 400" الروسية، قال ستولتنبرغ، إن مسألة شراء دول "الناتو" الأسلحة التي تحتاجها، يعد قرارا وطنيا.

وتابع: "مسألة شراء تركيا المنظومة الروسية بدأت تسبب مشكلة، ونحن ندرك ذلك، لكن أنقرة وواشنطن تسعيان لحل المشكلة بالحوار، وهذه القضية ليست مدرجة على أجندة اجتماع وزراء خارجية الناتو، لكن من الممكن عقد اجتماع بهذا الخصوص".

والأربعاء، قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، في كلمة بواشنطن إن حصول تركيا على منظومة "إس 400" الروسية، يشكل خطرا كبيرا على حلف "الناتو" وعلى قوة الحلف.

ورد نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، على تصريحات بنس عبر "تويتر" بالقول: "على الولايات المتحدة الاختيار بين البقاء حليفة لتركيا، أو المخاطرة بعلاقات الصداقة بين البلدين".

يُذكر أن تركيا قررت في 2017، شراء منظومة "إس 400" الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية "باتريوت" من الولايات المتحدة.