Menu

جليك : التصريحات الأمريكية حول انتخابات تركيا تستحق الإدانة

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ شدد حزب العدالة والتنمية التركي، الخميس، على أنه "لا يمكن لأي مؤسسة تابعة لدولة أجنبية أن تكون مصدرا لشرعية نتائج الانتخابات في تركيا".

وقال المتحدث باسم الحزب الحاكم، عمر جليك، في مؤتمر صحفي بالمقر الرئيسي للحزب في العاصمة أنقرة، أن تصريحات متحدث الخارجية الأمريكية (روبرت بلادينو) حول الانتخابات في تركيا تستحق الإدانة.

وأضاف أن من يمنحه المواطنون الصلاحية هو من سيتولى رئاسة البلدية، مضيفا بأن اللجنة العليا للانتخابات هي من ستتخذ القرار.

والثلاثاء، صرّح نائب متحدث الخارجية الأمريكية، روبرت بلادينو، أن "الانتخابات الحرة والنزيهة أساس كافة الديمقراطيات، أي أن قبول النتائج المشروعة أمر ضروري، ولا ننتظر أقل من ذلك من تركيا التي لها تقليد طويل ومشرف في هذا الصدد".

وتشير النتائج غير الرسمية للانتخابات المحلية في تركيا، إلى تقدم مرشح "الشعب الجمهوري" أكرم إمام أوغلو، على منافسه بن علي يلدريم، لرئاسة بلدية إسطنبول، في وقت قدم فيه حزب العدالة والتنمية اعتراضات لإعادة فرز الأصوات في عدد من الأقضية.

وفي وقت سابق، كشف نائب رئيس حزب "العدالة والتنمية"، علي إحسان ياووز، عن تصحيح 11 ألف و109 أصوات لصالح حزبه بعد إعادة فرز 530 صندوقا في إسطنبول.

وفي تعليقه على تصريحات لنائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، حول صفقة شراء تركيا منظومة الدفاع الجوي الروسية "إس 400"، قال جليك: "لم نستطع إخفاء حيرتنا حيال تصريحات نائب الرئيس الأمريكي بشأن عضوية تركيا في الناتو واتهاماته ضد أنقرة".

وأضاف أن "محاولة جعل تركيا تتراجع عن اتفاق تم إبرامه هو عدم احترام لحقوق السيادة، وهو أمر لن تقبله تركيا".

وقال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، إنه في حال إتمام تركيا لصفقة شراء منظومة "إس 400" للدفاع الجوي من روسيا، فإنها تخاطر بإخراجها من برنامج إنتاج طائرات "إف 35" الأمركية.

وأضاف أن على تركيا الاختيار "بين أن تكون شريكا هاما في أقوى حلف عسكري في تاريخ العالم، وبين أن تتخذ قرارات طائشة تعرض من خلالها أمن الحلف للخطر".

وردا على تعليق وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الذي اعتبر أن أي عمل عسكري في سوريا سيؤدي إلى نتائج مدمرة، تساءل جليك عن طبيعة الموقف الأمريكي فيما لو تعرض أمنه القومي للتهديد من قبل بلد جار له.

وقال في هذا الإطار "ماذا كان سيكون الموقف الأمريكي لو تعرض أمنه القومي للتهديد من بلد جار، كما نتعرض نحن لتهديدات من شمالي سوريا؟".

ولفت جليك إلى أنه بينما تكافح تركيا التهديد الموجه إليها من شمالي سوريا، ترسل الولايات المتحدة البلد الحليف، العديد من الشاحنات المحمولة بالأسلحة إلى تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي.

وطالب متحدث حزب العدالة والتنمية، انتقاء العبارات جيدا عندما يتحدثون عن تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو) التي تسعى إلى حماية أمنها وأمن حدود الحلف، عبر مكافحة التنظيمات الإرهابية.

وأضاف "عليهم أن يستخدموا أسلوبا يليق بالعلاقات المبنية بين حليفين".