Menu

يلدريم: النتيجة لم تحسم بعد ونكن كل الاحترام لإرادة سكان إسطنبول

تركيا العثمانية

 

قال مرشح حزب العدالة والتنمية لرئاسة بلدية إسطنبول، بن علي يلدريم: " القرار الأخير لسكان إسطنبول، فهم الذين أدلوا بأصواتهم ونكن كل الاحترام لإرادتهم".

جاء ذلك في تصريح صحفي، الاثنين، من أمام مقر الحزب في مدينة إسطنبول، حول انتخابات الإدارة المحلية التي جرت الأحد، أكد خلاله أن المرشح الذي سيستلم وثيقة رئاسة البلدية من اللجنة العليا للانتخابات سيكون رئيسًا لبلدية إسطنبول.

وأشار يلدريم إلى أن الناخب في إسطنبول قال كلمته، معربًا عن شكره للجميع ممن أدلوا بأصواتهم أو امتنعوا عن التصويت له.

ولفت إلى أن المرشح المنافس (أكرم إمام أوغلو) حصل على أصوات أكثر منه بنحو 25 ألف صوت (بحسب نتائج أولية)، مستدركًا بالقول: "هناك 319 ألف و500 صوت ملغى، وهذه الاصوات تبلغ 10 أضعاف الفرق الذي بيني وبين منافسي، إضافة الى كل ذلك فهناك بعض التجاوزات والأخطاء"، مشيرًا إلى أن هذا الفرق قد يغير النتيجة.

وأكد أن عملية فرز الأصوات لا تزال متواصلة، وأن هناك 14 صندوق لم تفرز حتى الآن، مضيفًا:" نعرف كيف نقدم التهاني، ولكن الأمور لم تنتهِ بعد".

وأوضح أنهم شهدوا حملة انتخابية جميلة للغاية مهما كان الفائز، وأنهم يشعرون بمسؤولية الملايين الذين سمعوا لهم ووثقوا بهم في إسطنبول.

وفي رده على سؤال حول إمكانية إعادة الانتخابات، أكد يلدريم أنه من غير الوارد بالنسبة لهم القيام بذلك.

وشدد على أنه اجتهد طوال حياته من أجل القيام بأمور إيجابية للشعب، متعهدًا بمواصلة خدمة البلد والشعب كما فعل في السابق، وفي أي موقع سيكون فيه.