Menu

أردوغان يعزي زعيم حزب السعادة بمقتل اثنين من أنصاره في شجار مسلح

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تعازيه لزعيم حزب السعادة تمل قره ملا أوغلو، لمقتل اثنين من أنصار حزبه في شجار مسلح وقع خلال عملية التصويت بالانتخابات المحلية، في قضاء "بوتورغه" بولاية ملاطيا.

وبحسب بيان صادر عن الرئاسة التركية، فإن أردوغان قدم تعازيه لزعيم حزب السعادة، عبر مكالمة هاتفية.

وأعرب أردوغان عن حزنه لوقوع ضحايا في الشجار، مبينا أن الجهات المختصة تتابع تداعيات الحادثة.

وأكد أردوغان أن المسؤولين عن مقتل الشخصين، سيمثلون أمام القضاء وسيدفعون ثمن فعلتهم.

وفي وقت سابق اليوم، سقط قتيلان وأصيب أخر جراء شجار مسلح وقع خلال عملية التصويت في بوتورغة بملاطيا.

وأوضحت ولاية ملاطيا في بيان، أن عناصر الدرك ألقوا القبض على 4 أشخاص للاشتباه بتورطهم في الحادثة.

في السياق ذاته، طلب رئيس حزب السعادة، في تصريح صحفي عقب إدلائه بصوته الأحد، بالعاصمة أنقرة، بعدم السماح بالتغطية على الحادثة.

وقال: "مع الأسف حدث ما حدث"، مؤكدًا ضرورة الكشف عن ملابساتها.

وأعرب عن تعازيه لأسرتَي القتيلين، مؤكدًا ضرورة إدراك أن الصراع السياسي يكون بين المتنافسِين وليس الأعداء.

وأشار إلى أن تركيا بأسرها تشعر بالحزن إزاء الحادثة، وأضاف: "نحن مكلفون باتخاذ التدابير لمنع تكرار وقوع هكذا حوادث، وعلينا أن نستخلص الدروس منها".

وتمنى أن تنتهي عملية التصويت في باقي الولايات والأقضية والبلدات بجو من السلام، ودون وقوع أي أحداث مشابهة.

ولفت قره ملا أوغلو إلى أن القتيلين أحدهما موظف على أحد الصناديق من قبل حزب السعادة، والثاني مراقب من قبل الحزب.

ودعا الله أن تكون الانتخابات خيرًا على الشعب والبلد.