Menu

لاعبو منتخب تركيا يدعمون حملة "مرحبا أخي"

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أعرب لاعبو المنتخب التركي لكرة القدم، أمس الإثنين، عن دعمهم لحملة "مرحبا أخي" للتضامن مع ضحايا مجزرة المسجدَين في نيوزيلندا.

وحمل لاعبو المنتخب التركي قبيل انطلاق مباراتهم في المجموعة "H" مع منافسهم المولدوفي في تصفيات أمم أوروبا 2020، لافتة كتبت عليها "مرحبا أخي".

فيما قابل المشجعون في مدرجات ملعب ولاية أسكي شهير (شمال غرب)، موقف لاعبي المنتخب، بالتصفيق الحار.

وإلى جانب تركيا ومولدوفا، يلعب في المجموعة "H" بتصفيات أمم أوروبا 2020، منتخبات فرنسا وآيسلندا وألبانيا وأندورا.

و"مرحبا أخي" عبارة للأفغاني "دواد نبي" الذي استقبل المهاجم أمام المسجد.

وظهر "داود نبي" في الفيديو الذي بثه القاتل لحظة الهجوم، منتصف الشهر الحالي، وهو يستقبل المهاجم قائلا "مرحبا أخي" ليرد عليه الإرهابي بوابل من الرصاص أرداه قتيلا.

وفي 15 مارس / آذار الجاري، استهدف هجوم دموي مسجدَين في كرايست تشيرتش في نيوزيلندا؛ ما أسفر عن مقتل أكثر من 50 مصليا وإصابة 50 آخرين.

فيما تمكنت السلطات من توقيف المنفذ، وهو أسترالي يدعى بيرنتون هاريسون تارانت، ومثل أمام المحكمة السبت قبل الماضي؛ حيث وُجهت له اتهامات بـ"القتل العمد".