Menu

الرئيس أردوغان يستنكر الإساءة للأذان خلال تجمّع للمعارضة بإسطنبول

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ استنكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بشدّة، الإساءة للأذان عبر الصفير والهتافات، خلال تجمّع في منطقة تقسيم بمدينة إسطنبول، نظمه حزبا "الشعب الجمهوري" و"الشعوب الديمقراطي" المعارضين.

وخلال خطاب ألقاه في ولاية أضنة جنوبي تركيا، الأحد، وصف أردوغان الإساءة للأذان خلال التجمع الذي جرى الخميس، بأنها "قلة أدب تجاه الأذان".

وقال الرئيس التركي: "إن مجموعة بقيادة حزبي الشعب الجمهوري والشعوب الديمقراطي، اجتمعت في تقسيم بذريعة يوم المرأة، وتصرفت بوقاحة تجاه الأذان عبر الصفير والهتافات".

واتهم أردوغان الحزبين المعارضين بمعاداة الأذان والعلم التركي.

وتابع: "أولئك الذي لا يحترمون ولا يحمون الأذان والعلم، لن يحترموا أو يحموا هذا الشعب والبلد".

وشهد شارع الاستقلال الشهير في منطقة تقسيم السياحية بإسطنبول، الخميس، تجمعًا بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، وعندما أذّن العشاء بدأ المشاركون بالصفير والصراخ في إساءة واضحة للأذان.

وانتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي، مشاهد كثيرة لتلك اللحظات التي أثارت موجة غضب واسعة في تركيا.