Menu

إسطنبول تستضيف معرض ابتكارات "الجزري" تعيدك للعصر الذهبي لعلماء الإسلام

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ تحتضن مدينة إسطنبول التركية معرض "آلات الجزري الاستثنائية"، الذي يعيد زواره 8 قرون مضت، حيث العصر الذهبي لعلماء الإسلام.

ويضم المعرض، الذي يستمر 4 أشهر، أبرز آلات واكتشافات العالم أبو العز إسماعيل بن الرزاز الجزري، أحد أهم المخترعين في منطقة الأناضول.

افتتاح المعرض جاء بعد تحضيرات استغرقت 20 عاما، ويقام في متحف "الجزري بإسطنبول" بمركز "يونيك إكسبو/UNIQ Expo"، بدعم من بلدية إسطنبول الكبرى.

ويقول منظم المعرض، محمد علي جاليشكان، للأناضول، إنه أقام المعرض انطلاقا من كتاب الجزري "كتاب الحيل"، الذي ألفه في القرن الثالث عشر.

ويضيف بأنه تعرف إلى الجزري خلال دراسته الجامعية في كلية الهندسة، عندما أقام معرضا بالتعاون مع شقيقه أحمد سلامي جاليشكان، تحت عنوان "رواد العلم من الشرق إلى الغرب".

وأردف بأنه تمت ترجمة "كتاب الحيل" فيما بعد بواسطة والده المهندس دورموش جاليشكان، وأقام بنتيجته دراسة أكاديمية شاملة حول الكتاب.

وأشار إلى أن فكرة المعرض تستند إلى والده أيضا، بالقول: "لقد حضرنا للمعرض نتيجة جهود كبيرة مع أشقائي، بعد وفاة والدي في مارس (آذار) العام الماضي".

وتابع قائلا: "أنتج والدي قبل وفاته حوالي 4 آلات من اختراع الجزري، وقمنا بزيادة عدد هذه الآلات من خلال الاعتماد على مشاريع والدي، ومن جانب آخر، يحتوي المعرض على تعريف بقصة تاريخ الميكانيك العام، مثل العجلات، وآلات البخار، والساعات المائية، والساعات الميكانيكية".

وأكد أن الهدف من المعرض أن يكون مصدر إلهام للطلاب على وجه الخصوص، وأنهم يخططون لتنظيم معرض دائم وثابت في إسطنبول على المدى المتوسط حول آلات الجزري.

ولفت إلى أن الجزري اخترع عشرات الآلات طوال حياته، وأن المعرض الذي سينظمونه سيضم آلات لمخترعين آخرين قبل الجزري وبعده، وأبرزهم المخترع تقي الدين.

وأشار إلى أن المعرض يضم حاليا حوالي 60 نظامًا ميكانيكيًا و16 آلة، وسيصل عدد الآلات إلى 100 مع إنتاج نماذج إضافية، ومن ثم إنتاج آلات أخرى بحيث تصل مجموعها إلى أكثر من 200 آلة.

وأكد أن الجزري منح أولوية كبيرة لقياس الوقت في حياته، وذلك نجد القسم الأكبر من المعرض مخصص للساعات التي اخترعها، إذ يضم قسم الساعات المائية؛ الساعة الأشهر التي ابتكرها في هذا المجال وهي الساعة ذات الفيل.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة متحف الجزري بإسطنبول، أحمد سلامي جاليشكان، إن المعرض سيستمر أكثر من 4 أشهر.

وأفاد للأناضول، بأن والده اطّلع على "كتاب الحيل" للجزري، وأعد مشاريع ومخططات لآلاته، مضيفا "لقد صنعنا عددا من آلات الجزري بالاعتماد على تلك المخططات".

وأضاف بأنهم سيقيمون معرض الجزري في مدن تركية أخرى، وخارج البلاد، موضحًا: "سنقيم معرضا خلال سبتمبر/ أيلول في أنقرة، ومن ثم سنقيم معارض أخرى في عدد من المدن الكبرى مثل إزمير، وقونيا، وغازي عنتاب، وطرابزون".

وأردف بأنهم يتلقون طلبا لإقامة معرض آلات الجزري خارج البلاد أيضا، مثل الولايات المتحدة.

وتابع قائلا: "بعد إتمام تنظيم المعارض في المدن الأخرى، وخارج البلاد، خلال حوالي (4-5) سنوات مقبلة، نعتزم إقامة معرض دائم وثابت في إسطنبول".

ويقع المعرض على مساحة قدرها 500 متر مربع، ويضم 16 آلة رئيسية، فضلا عن حوالي 60 نظاما ميكانيكيا آخر، وسيستمر في استقبال زواره حتى 30 يونيو/ حزيران المقبل.

المصدر : الأناضول