Menu

قمة ثلاثية محتملة تجمع أردوغان بترامب وبوتين

تركيا العثمانية / كتب: سردار تورغوت

الأحد الماضي اتصل بي في الصباح الباكر أحد مصادري في واشنطن، وسألني: "هل قرأت صحيفة واشنطن بوست اليوم؟".

المصدر خبير للغاية في شؤون الأمن القومي، ومنذ مدة طويلة يحدثني عن إمكانية عقد قمة ثلاثية بين رؤساء تركيا وروسيا والولايات المتحدة.

أجبته: "هل تقصد الخبر المنشور بالبنط العريض؟".

وبعد أن رد بالإيجاب قال: "هذا الخبر يشير إلى تسارع التحضيرات من أجل عقد قمة ثلاثية بين أردوغان وبوتين وترامب لبحث التطورات في المنطقة".

مذكرات سرية في قمة هلسنكي

حتى أوضح لكم ما يدور حاليًّا علي العودة قليلًا إلى الوراء ومراجعة ماضي التطورات. انطلاقًا من خبرته الواسعة، يقول المصدر إن تفاهمًا سريًّا توصل إليه ترامب وبوتين حول سوريا، على الأخص الوضع في شرق الفرات.

خبر صحيفة واشنطن بوست الذي تحدث عنه المصدر، أشار إلى وجود مذكرات احتوت ما تحدث عنه الزعيمان وراء الأبواب المغلقة في قمة هلسنكي. ولفت الخبر إلى أن ترامب لم يكشف فحوى المذكرات حتى لأقرب المقربين منه.

الزعيمان تحدثا عن تركيا وشرق الفرات

لم تكن إسرائيل موضوع حديث الزعيمين وراء الأبواب المغلقة وإنما تركيا والأكراد في سوريا. تطرق الزعيمان لإسرائيل لكن التركيز كان على شرق الفرات وتركيا.

بحث ترامب وبوتين خطة يمكن أن تقبلها تركيا، ومن المحتمل أن تجلب الاستقرار والسلام إلى المنطقة، وتوصل الزعيمان إلى تفاهم أولي في هذا الخصوص.

ترامب ينسحب من سوريا اعتمادًا على التفاهم

اتخذ الرئيس الأمريكي قرار الانسحاب من سوريا دون أن يسأل أيًّا من أجهزة الإدارة، وأذهل حتى مستشاره لشؤون الأمن القومي، اعتمادًا على التفاهم مع بوتين.

فهو يعلم أنه في حال موافقة تركيا على التفاهم الأولي مع روسيا فإن الانسحاب الأمريكي من سوريا سيكون جزءًا من خطوة تؤسس نظامًا جديدًا في المنطقة.

يقول المصدر إن هناك أحاديث عن إمكانية عقد قمة كبيرة بين زعماء تركيا والولايات المتحدة وروسيا في نهاية العام، وإن لم تصدر بيانات رسمية في هذا الخصوص بعد.

بحسب ما ذكره لي مصدري في واشنطن فإن القمة الثلاثية ستتناول بشكل موسع مسألة أكراد المنطقة، وستبحث قضية بي كي كي لتمهيد الطريق أمام مسار توافق عليه تركيا.

المصدر : – صحيفة خبر تورك – ترجمة وتحرير ترك برس