Menu

سفير فلسطين بأنقرة: الشعب التركي شقيق لنا وحامي أراضي الأجداد

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قال السفير الفلسطيني في تركيا، فائد مصطفى إن الشعب الفلسطيني لا يرى الشعب التركي شعبا صديقا له فحسب؛ بل يعتبره شقيقا له وحاميا لأراضي الأجداد.

جاء ذلك في كلمة ألقاها مصطفى، الجمعة، خلال زيارته إلى ولاية زونغولداك شمال غربي تركيا، للمشاركة في مؤتمر حول القضية الفلسطينية، نظمّته نقابتان للعمال.

والتقى السفير الفلسطيني في إطار زيارته، رئيس بلدية قضاء "أريغلي" حسين أويصال، وأعرب عن شكره لحسن استقباله من قبل سكان القضاء المذكور.

وأشار مصطفى في لقائه مع رئيس البلدية إلى أن حرية الشعب الفلسطيني في القدس تتعرض للانتهاكات.

وأكد أن "الشعب الفلسطيني لا يرى بالشعب التركي شعبا صديقا له فسحب؛ بل يعتبره في الوقت نفسه شقيقا له وحاميا لأراضي الأجداد".

وأوضح أن الشعب الفلسطيني يستقبل بكل احترام ومودة عبر جميع صحفه ومجلاته دفاع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن القدس وتأكيده على أنها الخط الأحمر للشعب التركي.

من جانبه أعرب رئيس بلدية أريغلي حسين أويصال عن ترحيبه بالسفير الفلسطيني، مؤكدا أن الشعب التركي يقف إلى جانب الشعب الفلسطيني الذي يعاني من الاحتلال في وطنه.

وقدّم رئيس البلدية للسفير مصطفى مختلف الهدايا، بمناسبة زيارته إلى أريغلي.