Menu

شهيدة برصاص الإحتلال شرق غزة والطيران يقصف مواقع لحماس

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/  استشهدت سيدة فلسطينية وأصيب 25 آخرون، برصاص الإحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، أثناء مشاركتهم في فعاليات مسيرة "العودة" قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة. 

وقال الطبيب أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية ، إن السيدة الفلسطينية، أمل مصطفى أبو سلطان (الترامسي) (43 عاما) من سكان مدينة غزة، استشهدت، فيما أصيب 25 آخرون بجراح مختلفة برصاص جيش الإحتلال الإسرائيلي، وبقنابل الغاز، شرقي قطاع غزة". 

وأوضح أن من بين الإصابات، صحفييْن، ومُسعف، أصيبوا بإطلاق قنابل غاز باتجاههم. 

إصابة جندي 

من جانبه، أعلن جيش الإحتلال الإسرائيلي عن إصابة أحد جنوده بجروح طفيفة، نتيجة تعرضه للرشق بالحجارة، دون مزيد من التفاصيل. 

وقال إن نحو ١٣ ألف فلسطيني يتجمهرون منذ ساعات الظهيرة في عدة مناطق على طول السياج الأمني مع قطاع غزة، ويقومون "بإشعال الإطارات المطاطية وبإلقاء الحجارة والعبوات الناسفة والقنابل اليدوية باتجاه قوات الجيش". 

قصف موقعين لحماس

وقال الجيش كذلك، إن طائراته، قصفت موقعيْن يتبعان لحركة "حماس"، شرقي قطاع غزة، رداً على "أحداث العنف على حدود قطاع غزة"، دون مزيد من التفاصيل. 

وأفاد مراسل وكالة "الأناضول"، نقلا عن شهود عيان، أن الموقع الأول يقع شرقي مدينة غزة. 

أما الموقع الثاني، فيقع شرقي مدينة خانيونس، جنوبي قطاع غزة. 

ولم تسجل وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع، أي إصابات جراء القصف. 

ويشارك فلسطينيون، مساء كل يوم جمعة، في المسيرات السلمية التي تُنظم قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع. 

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.