Menu

الإستيطان يحاصر بيت لحم بمستوطنة جديدة جنوب المدينة

ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية ، صباح اليوم أن الحكومة خصصت 1200 دونم، لبناء حي استيطاني جديد، في مستوطنة "إفرات" جنوب مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية. 

وقال "هآرتس" إن الحي الجديد سيوسع المساحة المبنية في الكتلة الاستيطانية المسماة "غوش عتصيون"، لتصل إلى ضواحي مدينة بيت لحم الفلسطينية من الناحية الجنوبية، وبذلك تكتمل إحاطة المدينة بالمستوطنات. 

وأضافت الصحيفة العبرية إن ما تسمى الإدارة المدنية (هيئة عسكرية إسرائيلية في الضفة) خصصت أراضي مساحتها 1200 دونم (الدونم ألف متر مربع) لوزارة الإسكان الإسرائيلية نهاية الشهر الماضي، الأمر الذي يجعل الشروع بالتخطيط لهذا الحي الاستيطاني الجديد المسمى "جفعات عيتام" ممكنا.
وذكرت الصحيفة أن الوصول إلى الحي الجديد، سيتطلب شق طرق جديدة في الأراضي الفلسطينية، وفتح بوابة في جدار الفصل المحيط ببيت لحم. 

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية إلى وجود نحو 670 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية، يسكنون في 196 مستوطنة، و200 بؤرة استيطانية. 

والاستيطان مخالف للقانون الدولي، وأصدر مجلس الأمن في 23 ديسمبر/كانون الأول 2016 القرار رقم 2334، الذي يطالب بـ"وقف فوري لكافة الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة".