Menu

وزير الخارجية التركي: على المجتمع الدولي إعادة هيكلة مجلس الأمن بشكل كامل

تركيا العثمانية

 

قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، الخميس، إن على المجتمع الدولي إعادة هيكلة مجلس الأمن الدولي بشكل كامل؛ لأن الهيكلة الحالية لا تُلبي احتياجات ومطالب الشعوب.

جاء ذلك في كلمة له خلال جلسة عمومية للمؤتمر الوزاري المؤقت لحركة عدم الانحياز، في العاصمة الأذربيجانية باكو. وأكد تشاوش أوغلو على ضرورة أن يكون مجلس الأمن عادلاً وأكثر شمولًا، وأن يمثل كل العالم، لا أن يخدم مصالح أعضائه الخمس الدائمين (الولايات المتحدة، روسيا، الصين، فرنسا، بريطانيا).

وحول محاربة الإرهاب، أشار تشاوش أوغلو إلى أن تركيا لا تكافح تنظيم “داعش” الإرهابي عسكريًا فحسب، بل تحارب أفكاره كذلك. كما أكد أن تركيا تحارب تنظيم “بي كا كا” الإرهابي الذي يستهدف المدنيين الأتراك والأكراد والعرب في تركيا ودول المنطقة، بما فيها العراق وإيران.

وتأسست “حركة دول عدم الانحياز” (NAM) عام 1961، وتعرف الحركة نفسها بأنها منتدى هام للتشاور السياسي مكون من 120 عضوا يمثلون مصالح وأولويات البلدان النامية في عدة قارات، وهدفها الرئيس إقامة تحالف من الدول المستقلة، وإنشاء تيار محايد وغير منحاز مع السياسة الدولية للقوى العظمى في العالم.