Menu

يلدريم: هل تريد فرنسا ان يعيش الشعب السوري الظلم كما عاشه الجزائريون

تركيا العثمانية

 

قال رئيس الوزراء التركي بن على  يلدريم  اليوم السبت ان تركيا لا تفاوض ولا تصافح الإرهابيين، وإنما تجتثهم من جذورهم

واضاف رئيس الوزراء التركي (تعليقا على استضافة فرنسا أعضاء مجموعة إرهابيي “ي ب ك/ بي كا كا” المتسترين تحت اسم “قوات سوريا الديمقراطية”): تركيا لا تفاوض ولا تصافح الإرهابيين، وإنما تجتثهم من جذورهم، عقدنا العزم وقررنا القضاء على الإرهاب بالكامل في كل أنحاء البلاد على غرار عفرين ومنطقة درع الفرات

واوضح يلدريم ” إن كان ماكرون يريد أن يكون حكما بين التنظيمات الإرهابية ليتفضل. تركيا لن يكون لها أي تواصل مع الإرهابيين”

وتسائل يلدريم “هل تريد فرنسا أن يعيش الشعب السوري الظلم نفسه الذي عانى منه الجزائريون من قبل. بالنسبة لنا كل التنظيمات التي تظلم السوريين في كفة واحدة”.

واول أمس الخميس، استقبل الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وفداً من إرهابيي “ي ب ك/ بي كا كا”.

وعقب الاستقبال، أصدر قصر الإليزيه بياناً، جاء فيه أنّ ماكرون، “يرغب في إقامة حوار بين قوات سوريا الديمقراطية وتركيا، بدعم من فرنسا والمجتمع الدولي”.

وأعربت أنقرة عن ردة فعل شديدة ضد البيان، وقال الرئيس رجب طيب أردوغان، في وقت سابق اليوم، إنّ “استضافة (باريس) وفدًا من منتسبي التنظيم الإرهابي، على مستوى رفيع، هو عداء صريح لتركيا”.