Menu

وزير الدفاع التركي : ثمن الاستفزازات في إيجة والمتوسط سيكون باهظا

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ دعا وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، السبت، إلى الابتعاد عن الاستفزازات والتحريض في بحري إيجة والمتوسط، وإلا فإن ثمنها سيكون باهظا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها أكار خلال زيارته قيادة قوة المهام التركية في أفغانستان التي وصل إليها الجمعة، في جولة رسمية بدأها من قطر ثم باكستان.

وأضاف "ليعلم الجميع أنه لا طائل تحت الاستفزازت الجارية في بحري إيجة والمتوسط، وفي قبرص".

وتابع: "على الجميع أن يدرك ضرورة الابتعاد عن الاستفزازات والتحريض، وإلا فإن ثمنها سيكون باهظا".

واستطرد "على الجميع التعقل، وعدم التسبب بأي مغامرة. هذه هي نصائحنا الصادقة والجادة للمعنيين".

وأكد أن بلاده عازمة على تحقيق أمن شعبها، ومواصلتها الدفاع عن 780 ألف كم٢ من أراضيها، و462 ألف كم٢ من مياهها الإقليمية التي وصفها بـ "الوطن الأزرق".

وتطرق أكار إلى العمليات الجوية التي يشنها الجيش التركي على مواقع منظمة "بي كا كا" الإرهابية شمالي العراق، لا سيما العملية الجوية على جبل قرة جاق بقضاء سنجار.

وأوضح أن بلاده لن تسمح بتحول سنجار إلى قنديل (معقل بي كا كا شمالي العراق) ثانٍ، كما أنها لا تسمح بتشكيل ممر إرهابي شمالي سوريا.

وشدد على أن تركيا لن تسمح بفرض أمر واقع في إيجة والمتوسط وجمهورية شمال قبرص التركية، منوها بأن أي قرارات أو تدابير يتم اتخاذها في هذه المناطق دون أنقرة، ستعد باطلة وغير قابلة للتطبيق.

وسبق أن حذرت تركيا من أنها ستتخذ إجراءات ضد الخطوات الأحادية لقبرص الرومية للتنقيب عن النفط والغاز شرق المتوسط، مؤكدة أن القبارصة الأتراك لهم حقوق في تلك الاحتياطات.

ومطلع مارس / آذار الماضي، اعترضت سفن حربية تركية سفينة تنقيب إيطالية تابعة لشركة "إيني" للطاقة، بعدما دخلت بتوكيل من قبرص الرومية إلى المنطقة الاقتصادية التركية الخاصة.